عليان : نتنياهو يسعى لنكبة جديدة في الداخل المحتل

تابعنا على:   10:30 2017-01-19

أمد/ القدس: قال القيادي في حركة فتح رأفت عليان أن ممارسات حكومة الاحتلال الإسرائيلي في الداخل الفلسطيني المحتل عام 48 وخاصة ما جرى في قلنسوة و أم الحيران يذكرنا بنفس الممارسات التي مارسها الإحتلال الإسرائيلي في نكبة ال 48 ، مضيفا أن شعبنا الفلسطيني مصمم على مواجهة هذه الاعتداءات بمزيد من التحدي والصمود ومقاومة الإحتلال.

وأكد عليان أن بنيامين نتنياهو يحاول أن يصدر ازماته الداخلية في إسرائيل بالتصعيد ضد أبناء الشعب الفلسطيني فأصبح التهديد الإيراني والجبهة اللبنانية مع حزب الله وخطر الإنفاق مع غزة مستهلكا في الشارع الإسرائيلي،حيث كانت حكومة الاحتلال تستخدم مثل هذه المواضيع إما في الدعاية الانتخابية واما في تصدير الأزمات الداخلية لإرضاء الشارع الإسرائيلي واشغاله في هذه التحديات ، اليوم تحاول حكومة الاحتلال إعلان الحرب على أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل وفي كافة الأراضي الفلسطينية وخاصة القدس من خلال التصعيد غير المسبوق في هدم المنازل وتهجير السكان والاغتيلات الميدانية المتكررة لإرضاء المستوطنين ولتنفيذ مخطط الاحتلال الهادف لتهجير الفلسطينين من أراضيهم ومنازلهم، خاصة في أراضي 48 والقدس المحتلة لصالح المستوطنين ولضم الضفة الغربية لإسرائيل في تحد واضح للسياسة الدولية ولكل القرارات الأممية والدولية، مؤكدا أن العجز الدولي لوقف هذه الإنتهاكات جعل الإحتلال يتمادى في انتهاكاته ضد شعبنا ومقدساته .

وحيا عليان أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل على وقفتهم وصمودهم في وجهه هذا الاحتلال والذين استطاعوا بوحدتهم أن يشكلوا نموذجا وطنيا في حماية أراضيهم التي يحاول الاحتلال الإسرائيلي طردهم منها مرسلين رسالة للاحتلال الإسرائيلي وللعالم أجمع أن شعبنا الفلسطيني لم ولن يستسلم أمام هذه الممارسات الاحتلالية وان الشعب الفلسطيني مصمم على نضاله ومقاومته للاحتلال حتى إزالة هذا الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف .

ونعى عليان الشهيد يعقوب أبو القيعان والذي استشهد دفاعا عن أرضه في أم الحيران ،كما تمنى الشفاء العاجل لكافة الجرحى وفي مقدمتهم عضوا الكنيست أيمن عودة وأسامة السعدي والذين اصيبا أثناء تصديهما لاقتحام قرية أم الحيران.

 

اخر الأخبار