متهما النواب العرب بالتحريض..نتنياهو: "ما حدث في أم الحيران يقوي عزيمة إسرائيل"!

أم الحيران بعد الهدم اليوم

أم الحيران بعد الهدم اليوم

تابعنا على:   20:02 2017-01-18

أمد/ تل أبيب: اختزل رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، جريمة هدم البيوت التي ارتكبتها حكومته وشرطته في أم الحيران اليوم، الأربعاء، بمقتل أحد أفراد الشرطة الذين شاركوا في هذه الجريمة ووصفها بأنها 'عملية دهس إرهابية'، متجاهلا استشهاد أحد سكان القرية بنيران الشرطة ومتجاهلا هدم البيوت في القرية.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الحكومة أن نتنياهو أجرى، ظهر اليوم، مشاورات مع وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، والمفتش العام للشرطة، روني ألشيخ.

وقال نتنياهو إن الشرطي 'تم قتله هذا الصباح في عملية دهس إرهابية. هذه هي عملية الدهس الإرهابية الثانية التي شاهدناها في غضون أيام معدودة. إننا نحارب هذه الظاهرة القاتلة التي تضرب إسرائيل ودول العالم على حد سواء'.

وزعم نتنياهو أن د'ولة إسرائيل هي قبل أي شيء آخر دولة قانون والقانون سيطبق فيها بشكل متساوٍ. ليس فقط أن هذا الحادث لن يردعنا وإنما هو يقوي عزيمتنا ويزيدنا إصرارا على فرض أحكام القانون في كل مكان'.

وحرض نتنياهو على النواب العرب، وقال إنه 'أطلب من الجميع وعلى رأسهم نواب الكنيست بالتحلي بالمسؤولية والكف عن التحريض على العنف'.

وادعى نتنياهو أن 'الجمهور البدوي هو جزء لا يتجزأ منّا. نريد أن نقوم بدمجه في المجتمع الإسرائيلي ولا نريد أن يتم تعرضه للتطرف والإقصاء عن أسلوب حياتنا. قوات الشرطة تعمل على الأرض تحت صلاحية كاملة ولا يحق لأحد الإخلال بمهامها'.

ونفذت السلطات الإسرائيلية، منذ فجر اليوم، عملية هدم بيوت في أم الحيران أسفرت عن استشهاد يعقوب أبو القيعان وإصابة آخرين برصاص الشرطة الإسرائيلية، وبينهم النائب أيمن عودة، واعتقال عدد من المواطنين العرب.

اخر الأخبار