شحادة لـ (أمد) : اجتماع لتحضيرية الوطني منتصف الشهر القادم وسنعمل على انجاح تشكيل الحكومة

تابعنا على:   18:56 2017-01-18

أمد/ أمد- رام الله : قال الأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية جميل شحادة ، أن ما افرزته لقاءات موسكو مؤخراً ، مرحب به ، وسنعمل على انجاح مقرراته بالشكل الذي يخدم الواقع الوطني ، رغم التحفظ على عدم دعوة جميع الفصائل لهذه اللقاءات واختصارها على فصائل معينة لا نعرف كيف تم اختيارها.

وقال شحادة في اتصال مع (أمد) مساء الاربعاء أن الجبهة تتابع عن كثب نتائج لقاءات موسكو ، وستعمل على تطبيقها اذا ما توفرت الجدية لدى الاطراف ، وتمكنوا من صياغة هذه القرارات بشكل حقيقي والوصول الى مرحلة ترحيل الانقسام الداخلي.

وكشف شحادة عن اجتماع للجنة التحضيرية للمجلس الوطني في بيروت منتصف الشهر المقبل لإستكمال النقاشات حول انتخاب المجلس الوطني الجديد .

من جهته أكد  القيادي في حركة الجهاد الاسلامي أبو عماد الرفاعي ، أن لقاءات الفصائل الفلسطينية في العاصمة الروسية موسكو، كانت إيجابية وخطوة باتجاه تحقيق المصالحة الداخلية وبداية جدية لحوار وطني جاد مشيرا الى انها بحاجة لإرادة حقيقية لتنفيذ قراراتها على أرض الواقع.

وقال الرفاعي في تصريح له اليوم الأربعاء، إن هناك تحركات جدية  يجري الإعداد لها من قبل الفصائل لإعادة انتخاب المجلس الوطني من جديد، وترتيب البيت الفلسطيني، ومواجهة كل التحديات التي تعصف بالقضية والمشروع الوطني.

وتوقع ممثل حركة الجهاد الإسلامي  في بيروت، أن يعلن عن ميلاد حكومة توافق فلسطينية جديدة خلال أسابيع، ولكنه بشرط توفر النية والإرادة لتحقيق ذلك لافتا الى أن عقده تشكيل الحكومة تقف عند حركة "فتح" وعلى وجه الخصوص الرئيس محمود عباس .

وطالب الرفاعي بعدم الإفراط بالتفاؤل بنتائج اللقاء، مؤكداً أن حركتي "فتح وحماس" بحاجة لمزيد من الحوارات والنقاشات الداخلية حتى تتبلور رؤية واضحة لإنهاء الانقسام القائم.

وكشف عن لقاء سيعقد بين الفصائل والقوى الوطنية في العاصمة اللبنانية بيروت منتصف الشهر المقبل لبحث ملف المجلس الوطني والتحضير لجلسته المقبلة، كما توجد تحركات مصرية جديدة لعقد لقاء فصائلي في القاهرة للتباحث في الملفات الفلسطينية الداخلية العالقة وعلى رأسها "المصالحة".

 

اخر الأخبار