قراقع: الهجمة الأخيرة ضد الأسرى ستولد انفجارا في السجون كافة

تابعنا على:   18:51 2017-01-18

أمد / رام الله: قال رئيس شؤون الأسرى والمحررين، إن الهجمة الأخيرة التي استهدفت الأسرى في سجني نفحة والنقب، تأتي استمرارا للحقد والعنصرية الإسرائيلية ضد الأسرى، واستجابة للأصوات الانتقامية في الأوساط السياسية والعسكرية الإسرائيلية.

وأعرب قراقع في بيان صحفي اليوم الأربعاء، عن قلقه من تزايد الاعتداءات على الأسرى واقتحام غرفهم من قبل وحدات خاصة مدججة بالأسلحة وبكل ادوات القمع، محذرا من أن هذا الوضع سيولد انفجارا في كافة السجون، تتحمل إسرائيل وحكومتها المتطرفة المسؤولية كاملة عنه.

وأوضح أن هذه الاقتحامات تستهدف النيل من عزيمة الأسرى، وإلحاق الأذى بهم، وتخريب ممتلكاتهم الشخصية، ومصادرة الأجهزة والأدوات الكهربائية، لتضييق الخناق عليهم، وزيادة الامور الحياتية تعقيدا.

ودعا قراقع كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية إلى تكثيف جهودها لفضح هذه الممارسات على المستويين المحلي والدولي، وقال: "لا يعقل أن يستمر الصمت الدولي على ما هو عليه في ظل هذه الجرائم اليومية".