التربية والقدس المفتوحة تطلقان العقد العربي للقضاء على الأمية وتوقعان مذكرة تعاون في هذا المجال

تابعنا على:   18:46 2017-01-18

أمد/رام الله: أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي، وبالشراكة مع جامعة القدس المفتوحة، اليوم، العقد العربي للقضاء على الأمية، والاحتفاء باليوم العربي لمحو الأمية.

وشارك في الفعالية وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ورئيس جامعة القدس المفتوحة أ.د يونس عمرو، بحضور الوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد،  ومدير عام التعليم العام أيوب عليان وغيرهم من المديرين العامين ومديري التربية وأسرة الوزارة والجامعة.

وأكد صيدم أن إطلاق العقد للقضاء على الأمية في فلسطين سيسهم في توفير التعليم للجميع، لافتاً إلى دور كوادر التربية الي تعمل في كافة أرجاء الوطن من أجل نشر التعليم في الوطن خاصة في المناطق المستهدفة من قبل الاحتلال وفي المضارب البدوية والمناطق المحاذية للجدار الفاصل.

وشدد صيدم في كلمته على ضرورة الانتصار على الجهل ونشر العلم، داعياً إلى تصدر المراكز الأولى في العالم في مجال التعليم الأمر الذي لن يكون إلا بسواعد العاملين في وزارة التربية ومديرياتها والجامعات والمؤسسات التعليمية.

وأعرب صيدم عن افتخاره بالشراكة والتعاون البناء مع  جامعة القدس المفتوحة "جامعة الشهيد ياسر عرفات"، مؤكداً أن هذا الحدث يبرهن على روح الشراكة وإخلاص الكوادر التي تسعى من أجل تطوير القطاع التعليمي والوصول إلى مجتمع ينتصر على الأمية.

 من جانبه، قال عمرو: "اليوم نعالج مشكلة وطنية يعاني منها شعبنا الفلسطيني وقد استفحلت بفعل الاحتلال وظروف تقطيع الاوصال والتراجع الاقتصادي لدى الأسر ما تسبب في العزوف عن تعليم الكبار وابتعاد الكبار عن التعليم أيضا، فنحن نسعى دوما للعلم والتعلم كوننا نستثمر في هذا المجال أكثر من غيرنا من الشعوب".

وأضاف أن اللقاء اليوم يأتي ضمن الاستراتيجيات العربية لمحو الأمية، مشيداً بشراكة الجامعة مع  وزارة التربية خاصة في عهد وزيرها صيدم الذي يسعى لتكريم العلم والتعلم بكل الوسائل المتاحة.

وبين أن جامعة القدس المفتوحة وصلت إلى درجة متقدمة في وضع هذه الوسائط وهي وسائط التعليم الالكتروني التي اكتملت بإطلاق فضائية القدس التعليمية، لافتاً إلى أن الجامعة وبالاعتماد على انتشارها كانت أهلا للشراكة مع الوزارة في مشروع إطلاق العقد العربي للقضاء على الأمية في فلسطين.

 ومن ثم قام صيدم وعمرو بتوقيع مذكرة تفاهم تستهدف تعزيز التعاون المشترك للقضاء على الأمية في فلسطين؛ إذ تنص هذه المذكرة على دعم برامج محو الأميّة وتفعيلها من خلال وضع خطة تنفيذية للعقد العربي للقضاء على الأميّة.

وتنص المذكرة أيضاً على التزام الوزارة بتوفير الكتب، والقرطاسية، والميسرين لصفوف محو الأميّة وتعليم الكبار في المناطق المستهدفة، في حين تلتزم الجامعة بتوفير التدريب اللازم للميسرين وتسخير المراكز التعليمية المتنقلة لتحسين فرص التعليم في مناطق جنوب الخليل (يطا والسموع) ومحافظة طوباس.

كما تتضمن المذكرة قيام القدس المفتوحة بتوجيه الخريجين من طلبة تخصص التربية الابتدائية لتنفيذ ساعات عمل تطوعية ضمن متطلبات التخرج في تنفيذ برنامج محو الأميّة، كما يكون الطرفان نواة لفريق وطني للقضاء على الأمية خلال العقد القادم (2015-2024).

وتضمن الحفل عرض فيلم قصير حول واقع تعليم الكبار في فلسطين وفقرة دبكة شعبية، وفي الختام تم توزيع شهادات دورة إدارة التغيير على معلمي تعليم الكبار.

 

اخر الأخبار