استطلاع: غالبية الجمهور الإسرائيلي لا تصدق نتنياهو..ولبيد الحزب والشخص في المقدمة

تابعنا على:   14:07 2017-01-18

أمد/ تل أبيب: على ضوء التحقيقات الجارية حول شبهات الفساد التي تدور حول رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في الملفين المعروفين باسم "ملف 1000" وملف "2000"، التي يمكن ان تؤثر على مستقبله السياسي، أظهر استطلاع جديد ان الجمهور الإسرائيلي لا يصدق نتنياهو.

وفي الاستطلاع الذي أجراه معهد لدراسة الرأي العام في اسرائيل، أجاب 54% من الجمهور انهم لا يصدقون "ادعاء نتنياهو عدم ارتكابه أي مخالفة جنائية ولن يترتب أي شيء عن القضية التي لا تعتمد على أي مستندات تدينه، بينما 28% فقط يصدقون ادعاء نتنياهو بأنه لم يرتكب أي مخالفة، وفقط 18% لا يوجد لديهم أي رأي بالقضية.

على الرغم من أن اغلب الجمهور الإسرائيلي لا يصدق نتنياهو وفقا للاستطلاع، لكن 44% يرون ان على نتنياهو الاستقالة فورا، ونسبة متساوية تقريبا 43% يعتقدون ان على نتنياهو ان يبقى في وظيفته.

الاستطلاع فحص توزيع المقاعد في الكنيست في حال أجريت انتخابات اليوم وتبين ان كتلة هناك مستقبل "يش عتيد" برئاسة يائير لبيد ستكون الأكبر مع 26 مقعدا، والليكود في المرتبة الثانية مع 24 مقعدا، القائمة المشتركة 13 مقعدا، البيت اليهودي 12 مقعدا، والمعسكر الصهيوني 11 مقعدا، فيما نال كل من، "كلنا - كولانو"، "سرائيل بيتنا"، "شاس" و"يهدوت هتوراة" 7 مقاعد و"حزب ميرتس" 6 مقاعد.

ووفق الاستطلاع اعتبر 17% من المستطلعين ان يائير لبيد سيكون وريثا لنتياهو، فيما حصل كل من نفتالي بينطت وجدعون ساعر على 10% من المستطلعين الذين يرون انه يمكنهم أن يكونوا خلفا لنتنياهو.

اخر الأخبار