كيري يحث ادارة ترامب على المشاركة في محادثات استانة

تابعنا على:   00:50 2017-01-18

أمد/ واشنطن : حث وزير الخارجية الاميركي جون كيري الادارة الاميركية الجديدة على المشاركة في محادثات السلام المقررة في استانة في كازاخستان بعد أيام، متوقعا تغييرا في المواقف من النزاع السوري خلال الاشهر المقبلة.

وقال كيري في مقابلة مع تلفزيون "سكاي نيوز عربية" اجريت معه على هامش المنتدى الاقتصادي المنعقد في دافوس، ردا على سؤال عن استبعاد واشنطن عن محادثات استانا التي تعد لها روسيا، "انهم (الروس) يعملون مع الاتراك، مع الايرانيين وغيرهم ليروا إن كان في وسعهم احراز بعض التقدم".

واضاف، بحسب نص المقابلة الذي وزعته القناة التي تتخذ من ابو ظبي مقرا، "إننا نشجع وندعم جهود الروس والاتراك والايرانيين للذهاب الى استانا.. اذا كان في إمكانهم إعطاء دفع للعملية".

وتابع "أود أن أحث الادارة (الاميركية) الجديدة على تلبية" الدعوة التي وجهت اليها للمشاركة في محادثات استانا المقررة في 23 كانون الثاني/يناير"، مضيفا "إننا كلنا مهتمون بالتوصل الى حل للحرب يؤمن لشعب سوريا دستورا جديدا"، وأن يتمكنوا من "اجراء انتخابات يختارون خلالها القيادة المقبلة للبلاد".

وشدد كيري على عدم وجود بديل للحل السلمي في سوريا.

وقال "أتوقع تغييرا خلال الاشهر المقبلة، وأن نرى دولا تنتهج مزيدا من المنطق العملي"، معربا عن أمله في أن تشارك هذه الدول التي لم يسمها، في "اجتماع استانا، وصولا الى جنيف، المفاوضات الشاملة".

وتستضيف استانا في 23 من الشهر الحالي ممثلين عن الفصائل السورية المعارضة والنظام السوري استكمالا لتنفيذ اتفاق وقف اطلاق النار الذي تشهده الجبهات الرئيسية في سوريا منذ نهاية الشهر الماضي على رغم الخروقات المتكررة.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء أن أحد أهداف محادثات أستانا "تثبيت" الهدنة الهشة في سوريا.

وكان الروس والاتراك اللذين ينظمون محادثات استانا اكدوا على اهمية مشاركة الولايات المتحدة فيها.

واعلن فريق الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب السبت انه تلقى دعوة للمشاركة في محادثات السلام حول سوريا، لكنه لم يرد عليها بعد.

اخر الأخبار