واشنطن تحث المعارضة السورية على المشاركة في مؤتمر السلام

تابعنا على:   09:29 2013-10-16

أمد/ واشنطن - أ ف ب: تسعى الولايات المتحدة الأمريكية إلى إقناع المجلس الوطني السوري المعارض إلى التخلي عن قراره بعدم المشاركة في مؤتمر السلام في سوريا المقرر منتصف نوفمبر المقبل، مؤكدة على أهمية مشاركته، حسب ما أعلنت الخارجية الأمريكية الثلاثاء.

وكان المجلس الوطني السوري وهو أكبر فصيل في المعارضة السورية أعلن الأحد أنه لن يشارك في مؤتمر «جنيف-2»، وهو ما اعتبر ضربة قوية لصدقية هذه المفاوضات التي دعا اليها الأمريكيون والروس.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جين بساكي: «شهدت هذه العملية الكثير من التقلبات، وهذا الأمر ليس مفاجئا نظرًا إلى الوضع الصعب على لأرض».

وأضافت خلال لقاء مع الصحفيين «لكن نواصل حث المعارضة (السورية) على أن تتمثل في مؤتمرجنيف-2».

وكان رئيس المجلس الوطني السوري، جورج صبرا، قال إنه لا يمكن إجراء مفاوضات في ظل معاناة الشعب السوري على الأرض في النزاع الذي أوقع اكثر من مئة ألف قتيل منذ مارس 2011، حسب الامم المتحدة.

ولكن المتحدثة باسم الخارجية الاميركية أشارت إلى ان مشاركة المعارضة في مفاوضات السلام أمر «أساسي ومهم» مذكرة بأن «الخيار والوحيد لوضع حد للحرب الأهلية هو حل سياسي»

اخر الأخبار