أبو سمهدانة: حماس جزء من المشكلة وليس الحل وعلى القوى الوطنية وضع النقاط على الحروف

تابعنا على:   18:19 2017-01-16

أمد/ غزة :  قال مفوض التنظيم في الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة ومحافظ المنطقة الوسطى د.عبدالله أبو سمهدانة، أن الرئيس محمود عباس ، أحد رموز الشعب الفلسطيني الوطنية، وممن اطلقوا الرصاصة الاولى للثورة الفلسطينية التي حولت قضية الشعب الفلسطيني من قضية لاجئين إلى قضية شعب يدافع عن حقوقه، إضافة لكونه الرئيس الشرعي المنتخب من الشعب الفلسطيني، متسائلاً:" كيف تجرؤ حماس على حرق صور الرئيس وصور رئيس حكومة الوفاق التي وافقت على تعيينه رئيساً لمجلس الوزراء؟

ووصف الذين احرقوا صور الرئيس محمود عباس ورئيس حكومة الوفاق الوطني بالفئة الضالة ، واعتبر هذا الفعل هروباً من الواقع ومن مواجهة المشكلة التي تعد حماس جزءاً منها.

وقال أبو سمهدانة في تصريح إذاعي له اليوم الاثنين:" إن حماس تستبدل حل المشكلة بمحاولة التملص منها والقاء المسؤولية على غيرها"، موضحاً أن مقرات ومكاتب حماس تصرف الكهرباء ليلاً نهاراً ولا تدفع ثمنها، في حين يدفع المواطنون ثمن الكهرباء التي لا يحصلون عليها

وأشار أبو سمهدانة لمظاهرة مضادة نظمتها حماس، لم تقتصر على تحميل الرئيس عباس ورئيس حكومة الوفاق المسؤولية وحسب، بل تعداها الى احراق صورهما أيضاً، معتبراً هذا التصرف تجاوزاً لكل الخطوط الحمراء،ووصف الفاعلين بالفئة الضالة .

ودعا أبو سمهدانة كل القوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية، إلى وضع النقاط على الحروف والتأكيد لحماس أنها المسؤولة عن الأزمة في القطاع باعتبارها القائم بالانقلاب، ونصَبت نفسها مسؤولة وحاكمة في قطاع غزة ، وهذا يفرض عليها  تحمل كل المسؤوليات بحكم الامر الواقع .