زملط: نقل ترامب السفارة إلى القدس نسف لركائز عملية السلام ومخالفة لقوانين بلاده

تابعنا على:   13:35 2017-01-16

أمد/ رام الله :  اعتبر مستشار الرئيس للشؤون الاستراتيجية د.حسام زملط، نقل السفارة الأمريكية إلى القدس بمثابة نسف لأسس عملية السلام السياسية منذ عام 1988 لافتًا إلى رعاية الولايات المتحدة لهذه العملية .

 وقال زملط في حديث لإذاعة "موطني" اليوم الإثنين: " إن القيادة الفلسطينية دخلت في عملية سياسية بناء على وعود وضمانات أمريكية بتحقيق خيار حل الدولتين"، وأضاف قائلاً :" بناء على هذه الوعود اعترفت منظمة التحرير باسرائيل في العام 93، وشدد على أن إخلال الإدارة الأمريكية الجديدة بأسس العملية السياسية يعني نسفها بالكامل، ومخالفة للقوانين الأميركية،  لافتًا إلى رسالة الرئيس محمود عباس إلى الرئيس الأمريكي ترامب حيث أوضح له خطورة هذه القضية.

وأشار إلى أن القانون الأمريكي يقَر بأن القدس منطقة محتلة ولا تقع تحت حكم الاحتلال الاسرائيلي، لذلك لا يمكن نقل السفارة الأمريكية إلى مكان لا يوجد به سيادة للدولة المحتلة عليها، لافتاً أن نقل السفارة الأمريكية سيكون له تداعيات أمنية خطيرة على مصالح الولايات المتحدة الأمريكية.

 

اخر الأخبار