الخالدي: حراك دبلوماسي على المستوى العربي والدولي لرسم المستقبل الفلسطيني

تابعنا على:   13:14 2017-01-16

أمد/ رام الله: أكد مستشار الرئيس للشؤون الدوبلوماسية د.مجدي الخالدي، أهمية بيان مؤتمر باريس للسلام الذي تم التأكيد فيه على ضرورة جلاء الاحتلال الاسرائيلي عن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 بما فيها القدس الشرقية.

وقال الخالدي في حديث لإذاعة "موطني" اليوم الاثنين:" لقد أصدر المؤتمر بيانًا شدد فيه على وجوب جلاء الاحتلال الاسرائيلي عن الأراضي الفلسطينية "، لافتا إلى الحضور والحشد الدولي وكذلك المنظمات الحقوقية وأكد المتابعة الدولية لمجريات ما بعد المؤتمر بموازاة الحراك السياسي والدبلوماسي على المستويات كافة لرسم المستقبل الفلسطيني، وربط استقرار العالم بحل عادل للقضية الفلسطينية.

وشدد على ضرورة ايقاف الاستيطان وتحرير الأسرى وعودة اللاجئين كثوابت وطنية يجب تحقيقها لقيام دولة فلسطينية.

واعتبر الخالدي المؤتمر نجاحًا لحراك الرئيس محمود عباس الدبلوماسي خلال عام كامل لوضع القضية الفلسطينية على أولويات المجتمع الدولي، داعياً الإدارة الأمريكية للتجاوب بعدالة مع القضية الفلسطينية، مشيراً إلى استعداد الرئيس محمود عباس التام للعمل مع الرئيس الأمريكي الجديد ترامب وفق قرارات وقوانين الشرعية الدولية.

وأشاد الخالدي بجهود فرنسا ودول عربية لإنجاح هذا المؤتمر، ووصف الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيظ استمرار الاحتلال الاسرائيلي بوصمة العار على جبين البشرية.

 

 

اخر الأخبار