مجدلاني: لقاءات موسكو ستبني على ما تم التوصل إليه في بيروت لتحقيق المصالحة

تابعنا على:   00:25 2017-01-16

أمد/ موسكو: قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، إن لقاءات الفصائل الفلسطينية في العاصمة الروسية موسكو حول مباحثات المصالحة الفلسطينية، متواصلة منذ صباح اليوم ومستمرة حتى يومين. وأكد مجدلاني أنه سيتم البناء على ما تم التوصل إليه خلال أعمال مؤتمر بيروت الذي جرى في يومي 10-11 من الشهر الحالي، بهدف تشكيل حكومة وحدة وطنية تشكل مدخلاً للذهاب لمجلس وطني فلسطيني.

وأوضح مجدلاني في اتصال هاتفي لبرنامج ملف اليوم الذي يبث عبر تلفزيون فلسطين، أن الحوار في العاصمة موسكو ركز على استعراض الوضع السياسي، ومجموعة من الاستخلاصات السياسية التي تؤكد على القواسم المشتركة التي من شأنها تشكيل أساس برنامج وطني فلسطيني، في ضوء المتغيرات الدولية.

وأشار مجدلاني إلى استماع الوفود لتقييم الأصدقاء الروس حول الوضع الاقليمي والدولي، مؤكداً على أهمية الدور الروسي في إعادة صياغة العلاقات الدولية.

وحول لقاء الوفود الفلسطينية بوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قال مجدلاني: "سيركز لقائنا بلافروف حول ماذا يريد الجانب الفلسطيني من الموقف الروسي في ضوء المتغيرات الاقليمية والدولية، ودور روسيا في عملية السلام، ووقف اندفاعات الادارة الامريكية الجديدة التي تقدم الوعود لحكومة نتنياهو بالعديد من المواقف التي من شأنها الحاق الضرر ليس فقط بعملية السلام وحسب، بل بالأمن والاستقرار في المنطقة".

ولفت مجدلاني إلى أن الموقف الروسي من القضية الفلسطينية يتمثل بتمسكها بالحل السياسي وقيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

اخر الأخبار