برلماني أردني يتهم سفارة إسرائيل في عمان بـ"مساومة لاجئين" على أراضيهم

21:45 2014-02-19

أمد/ عمان - الاناضول: اتهم النائب الأردني خليل عطية السفارة الإسرائيلية في العاصمة عمان، بأنها تساوم لاجئين في الأردن على أراضيهم بفلسطين‎.

وفي تصريح صحافي قال النائب الأردني خليل عطية إن "السفارة الإسرائيلية في العاصمة عمان، تقوم بأعمال أشبه بتجارة العقارات، من خلال مساومة لاجئين فلسطينيين على أراضيهم".

وأشار عطية إلى إنه طالب خلال سؤال وجهه إلى رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور بكشف حقيقة قيام "السفارة الإسرائيلية بمساومة مواطنين من أصول فلسطينية لشراء ملكية الأراضي الخاصة بهم في فلسطين المحتلة".

وأوضح البرلماني أنه "دعا النسور إلى شرح دور حكومته تجاه استخدام سفارة الاحتلال الإسرائيلي لأعمال غير الأعمال التي تختص بها وفقا للقوانين الديبلوماسية".

وأضاف أنه "تساءل إن كانت وزارة الخارجية الأردنية اتخذت خطوات لمنع السفارة من القيام بهذه الأمور".

ووفق القانون الداخلي لمجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) فإن الحكومة ملزمة بالإجابة على السؤال خلال فترة لا تتجاوز 10 ايام.

بدوره، رجح مصدر حكومي مطلع أن تقوم الحكومة بفتح تحقيق موسع إن ثبت هذا الأمر، مشيراً إلى أن "ما يدعو للتحقيق في هذا الأمر هو أن هذه القضية ذات بعد سياسي وأمني يمس المصالح الأردنية العليا".