أجهزة حماس الأمنية تواصل حملات المطاردة والاعتقالات لمواطني قطاع غزة على خلفية "أزمة الكهرباء"

تابعنا على:   06:13 2017-01-15

أمد/ غزة: واصلت قوات حماس الأمنية فجر اليوم الأحد، حملة الاعتقالات والاستدعاءات بحق المواطنين وقيادات الفصائل الوطنية، على خلفية أزمة الكهرباء التي يعاني منها المواطنون في قطاع غزة، الذين يتهمون حركة حماس بالوقوف خلف هذه الأزمة.

وذكرت مصادر محلية، أن أمن حماس الداخلي أرسل بلاغ استدعاء لأحد كوادر حركة فتح هو مروان أبو عيدة عضو قيادة منطقة الشهيد فضل ريحان من سكان شمال غزة، واعتقل محمد الترامسي "أبو أحمد" أمين سر حركة فتح في منطقة شهداء الشيخ رضوان شرقا، وأشرف العرابيد عضو قيادة المنطقة، والمناضل عبد الرحيم المدهون أحد كوادر حركة فتح في المنطقة.

اعتقال أكثر من 15 مواطنا في الشيخ رضوان:

وفي  حي الشيخ رضوان في مدينة غزة، تم اعتقال أكثر من 15 مواطنا من قبل أمن "حماس"، وتم نقلهم إلى مراكز التحقيق والتوقيف التابعة للحركة.

وقامت عناصر تابعة لأمن حماس فجر اليوم الأحد، باعتقال الشاب بلال صافي من مخيم البريج وسط قطاع غزة، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتزامن ذلك من قيام مجموعة أخرى تابعة للحركة بمراجعة عائلة المواطن هاني الجديلي من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة؛ للمطالبة بتسيلم نفسه فوراً، بذريعة أنه مطلوب لها.

وقد حذرت القوى الأمنية التابعة لحماس عائلة هذا المواطن من مغبة تأخره في تسليم نفسه، مدعية بأنه "متورط في التحريض" والمشاركة في المسيرات الشعبية التي تندد باستمرار أزمة الكهرباء في غزة.

وسبق ذلك قيام  أجهزة "حماس" في قطاع غزة، مساء أمس السبت، باستدعاء عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني، عدنان الفقعاوي، في خان يونس.

وأفاد شهود عيان بأن استدعاء الفقعاوي جاء على خلفية المطالبات السلمية بإنهاء أزمة التيار الكهربائي. علاوة على اعتقال عدد من المواطنين في خان يونس عُرف منهم: محمود فهمي شراب، وعبد السلام القصاص، وأدهم عبد السلام القصاص، وسامح الفرا، وعطية الغفاري من مخيم المغازي وسط القطاع