رحيل المناضلة سميرة محمد زكي ابو غزالة

تابعنا على:   23:06 2017-01-14

لواء ركن/ عرابي كلوب

ولدت المناضلة/ سميرة محمد زكي أبو غزالة في مدينة نابلس بفلسطين ، حيث انهت دراستها الابتدائية في مدينة الرملة والثانوية في مدينة القدس عام 1947، اختيرت الطالبة سميرة أبو غزالة ضمن أول بعثة دراسية للجامعة الأمريكية في بيروت لدراسة التربية وعلم النفس عام 1952م .

كانت لها نشاطات حيث تطوعت في الهلال الأحمر المصري في الرملة عام 1948م، واختيرت كذلك أمينة سر الهلال الأحمر الأردني بالقدس عام 1950م .

حصلت سميرة ابو غزالة على الليسانس في الأدب العربي من جامعة القاهرة عام 1956 والماجستير عام 1962م.

قامت بالتدريس في كلية دارة المعلمات في رام الله عام 1957-1958، اشتغلت عشرين عاماً في المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب بالقاهرة.

أصبحت سميرة أبو غزالة استاذة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة لتدريس اللغة العربية للأجانب.

كانت سميرة أبو غزالة من مؤسسات رابطة المرأة الفلسطينية بالقاهرة عام 1963، وأول سيدة بالمجلس الوطني الفلسطيني عام 1965م بعد انشاء منظمة التحرير الفلسطينية وكذلك اصبحت عضواً بالمجلس المركزي ل ( م. ت . ف ) عام 1985م.

شاركت سميرة أبو غزالة فيما لا يقل عن (50) خمسون مؤتمراً اجتماعياً سياسياً وأدبياً فلسطينياً وعربياً وعالمياً.

قدمت العديد من احاديثها الأسبوعية من إذاعة رام الله وكان لها عمود اسبوعي في جريدة الدفاع بالقدس، وبعدها كانت تقدم برنامج اذاعي من اذاعة فلسطين ( صوت العرب) من القاهرة.

سميرة أبو غزالة مؤسسة ورئيسة اتحاد المرأة الفلسطينية/ فرع القاهرة/ سابقاً.

أصدرت ديوان شعرها: نداء الأرض عام 1989م

مؤلفاتها : مذكرات فتاة عربية .

: دراسات في الشعر القومي.

انتقلت الى رحمة الله تعالى يوم الخميس الموافق 12/1/2017م في مدينة القاهرة بعد صراع مع المرض، ووري جثمانها الطاهرة في مقبر الأسرة بالقاهرة.

سميرة أبو غزالة المناضلة المبدئية ، الرائعة، القائدة ، السياسية والأدبية والشاعرة والتربوية والكاتبة والإذاعية.

سوف تكونين دائماً في قلوبنا وفي قلوب أحبائك جميعاً، وفي ذاكرة الشعب الفلسطيني الذي كرست حياتها من اجله وفي ذاكرة احرار العالم.

لقد كانت سميرة أبو غزالة مثال رائع للمرأة الفلسطينية المناضلة وقدوة يحتذى بها. ستبقى ذكراها خالدة ما حيينا فكانت مدرسة من مدارس النضال الوطني الفلسطيني والانتماء للقضية والأرض .

لقد أفنت حياتها في خدمة القضية وسوف تبقى ذكراك عطره حيث إنك علامة في التاريخ الفلسطيني.

سميرة أبو غزالة رائدة من رواد العمل الوطني والنسائي الفلسطيني.

سميرة أبو غزالة كانت من الرعيل السنوي الأول ، الشاعرة والأديبة الفلسطينية والفدائية والثورية والتي كانت صاحبة فكر ورؤية مستنيرة ومن المؤمنين بالكفاح المسلح لدحر الاحتلال الصهيوني عن أرضنا.

كانت مميزة ووجه مشرق ومشرف للمرأة الفلسطينية والعربية، أينما كانت وحلت ، كما كانت تربطها علاقات طيبة بالمجتمع المصري تستثمرها لصالح القضية الوطنية الفلسطينية.

كانت نموذج فذ صاحبة الموقف القومي من أجل فلسطين عربية.

هذا وقد نعى السيد/ محمود عباس رئيس دولة فلسطين المناضلة الوطنية الكبيرة/ سميرة أبو غزالة التي وافتها المنية مساء الخميس 12/1/2017م في القاهرة بعد صراع مع المرض، وأثنى سيادته على اسهامات المناضلة الراحلة في مختلف مراحل النضال الوطني مؤكداً أنها أفنت حياتها في خدمة شعبنا وقضيته العادلة، وقدم الرئيس أحر التعازي لأسرة المناضلة/ سميرة أبو غزالة ولعموم ابناء شعبنا داعياً الله عز وجل بأن يسكنها فسيح جناته وأن يلهم اهلها وذويها الصبر والسلوان.

رحلت سميرة ابو غزالة جسداً ولكنها لم ترحل لأن مسيرتها الكفاحية والانسانية باقية أبداً.

رحم الله المناضلة والشاعرة/ سميرة محمد زكي أبو غزالة واسكنها فسيح جناته

اخر الأخبار