لوس أنجلوس تايمز: رجل الأعمال اللبناني توماس برّاك هو الأكثر تأثيرا في دائرة ترامب

تابعنا على:   20:26 2017-01-14

أمد/ واشنطن: لفتت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأميركية، الى ان رجل الأعمال توماس برّاك اللبناني الأصل، بات من أكثر الناس تأثيرا في الولايات المتحدة لقربه من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وكونه في الدائرة الضيقة، والذي سلمه ترامب تنظيم حفل التنصيب لرئاسة الولايات المتحدة في الـ 20 من الشهر الجاري، وهو مرشح ليصبح مستشار ترامب في شؤون الشرق الأوسط، نظرا لخبرته في مجال الأعمال في المنطقة.

وأشارت الصحيفة الأميركية الى ان نجم برّاك بدأ يلمع منذ عقدين من الزمن حينما أنقذ مغني البوب الراحل مايكل جاكسون من الإفلاس، بعدما شارفت مزرعة نيفيرلاند، على الإقفال، و برّاك هو رجل اعمال ناجح جدا وهو رئيس مجلس إدارة شركة "كابيتال" في لوس أنجيلوس والتي تدير استثمارات ب 60 مليار دولار كأصول، معظمها لزبائن عرب.

وبراك (69 عاما) ينحدر جدوده من أصول لبنانية وهاجروا الى لوس أنجلس في بداية القرن الفائت.

ويذكر أن توماس برّاك هو محام تخرج عام 1969 من جامعة جنوب كاليفورنيا وهو لاعب نجم في الولايات المتحدة في لعبة "الروغبي". تدرج في مكتب "هربرت كالمباش" المحامي الخاص للرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون. تعلم العربية وانتقل للعمل في المملكة السعودية كمستشار للأمراء السعوديين. ساعد في مد جسور دبلوماسية بين المملكة وهايتي. عاد الى الولايات المتحدة حيث شغل منصب نائب وكيل وزراء خارجية أميركا في عهد الرئيس ريغان.

وعام 1990 أسس شركة "كولوني" للإستثمارات... وبدأت رحلة النجاح والثراء. وفي أيلول 2011 حل توماس براك في المرتبة 833 كأغنى شخصية في العالم، وفي المرتبة 375 كأغنى شخصية في الولايات المتحدة الأميركية.