الخارجية: تدين الحملة المضادة التي تقودها اسرائيل لترهيب من يجرؤ دولياً على مقاطعة المستوطنات.

18:12 2014-02-19

أمد/ رام الله :      تدين وزارة الخارجية بشدة الحملة التي يشنها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتنياهو، ضد المنظمات والشركات والجمعيات التي تلتزم بمقاطعة نظيراتها في إسرائيل المتورطة في دعم المستوطنات والمشارِكة في مشاريع استيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة. كما تدين الوزارة بشدة اتهام نيتنياهو للجهات التي تدعو لتلك المقاطعة بأنها         " معادية للسامية "، ويدعو لنزع الشرعية عنها.

     وتؤكد الوزارة أن هذه الحملة العنصرية التي يقودها نيتنياهو تعبر عن اصرار الحكومة الاسرائيلية على المضي قدماً في الاستيطان وتوفير الدعم والحماية للمستوطنين، وتشجيعهم على المزيد من سرقة أراضي الفلسطينيين وتهويدها. كما تؤكد الوزارة على أن العزف على وتر اللاسامية قد أصبح ممجوجاً لدى الرأي العام العالمي، واسطوانة مشروخة لا يفهمها غير المتطرفين واليمين الاسرائيلي.

     إن الوزارة إذ تحيي الدول والمنظمات والشركات والجمعيات الاوروبية والدولية التي تلتزم بمقاطعة المستوطنات ومنتوجاتها ومن يعمل بها ويستثمر فيها، التزاماً منها بالقانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية، فإنها تطالب الدول كافة، والرباعية الدولية وفي مقدمتها الولايات المتحدة الامريكية باستيعاب رسائل نيتنياهو التي تدعو للاستيطان وتمارسه وتحميه وتدافع عنه، في محاولة متواصلة لتدمير حل الدولتين، وتدمير مقومات وجود دولة فلسطين على الأرض.