الهيئة المستقلة : إطلاق للرصاص في مواجهة مسيرة سلمية أمر مرفوض

تابعنا على:   16:21 2017-01-13

أمد/ رام الله : عبّرت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان اليوم الجمعة، عن رفضها المطلق لاستخدام عناصر الأمن في غزة للقوة المفرطة في قمع المسيرات السلمية التي خرجت شمال قطاع غزة يوم أمس، تنديداُ بانقطاع التيار الكهربائي.

وقال مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان عمار دويك في حديث لتلفزيون "فلسطين" الرسمي إن ما "جرى من إطلاق للرصاص في مواجهة مسيرة سلمية مطلبية غير سياسية أمر مرفوض"، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن باحثي الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تواجدوا في المكان ورصدوا انتهاك أمن غزة الذي تديره حركة حماس للمظاهرة السلمية وقمعها بالقوة، مؤكدين أن المسيرة كانت سلمية خلت من الشعارات السياسية.

وأنتقد دويك" تعامل حماس مع ما يجري من حراك في قطاع غزة بشأن الكهرباء"، موضحا أن قواها الأمنية "تقوم باستدعاء النشطاء وتوجيه تهديدات لهم وإجبارهم على توقيع تعهدات بعدم إجراء أية احتجاجات سلمية بالإضافة إلى ملاحقة نشطاء التواصل الاجتماعي على خلفية مطلب أساسي وحق مشروع، والاعتداء على هذا الحق أمر غير مقبول."

وختم الدويك حديثه واصفاً الوضع في القطاع بالسيء على صعيد الحريات، ويعاني التراجع في ظل الحراك السلمي في القطاع مع وجود حالة توجس كبير من أي تحرك جماهيري سلمي من خلال التعامل معه من خلال القمع والقوة المفرطة وهذا أمر غير مقبول.

اخر الأخبار