وزير الداخلية اللبناني: الحكومة ستتخذ الإجراءات اللازمة لإنهاء الظاهرة الانتحارية المجرمة

16:44 2014-02-19

انفجار بيروت

أمد/ بيروت- (د ب أ): أكد وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق أن الحكومة ستتخذ الإجراءات الامنية والسياسية اللازمة لإنهاء “الظاهرة الانتحارية المجرمة واقفال معابر الموت”.

وقال المشنوق، خلال تفقد موقع تفجيري منطقة بئر حسن قرب الاستشارية الثقافية الإيرانية في بيروت: “هناك معابر لبنانية للسيارات المسروقة التي ترسل الى سورية وتفخخ، وعندما تدخل الى الاراضي اللبنانية هي مسؤوليتنا، وبالتالي على كل القوى السياسية التعاون لإنهاء بؤر الموت الموجودة في مناطق البقاع في اكثر من منطقة اهمها مناطق “الحرامية” والمزورين.

وتابع المشنوق أن هناك من يسهل لكتائب “عبد الله عزام”، التي تبنت التفجير في منطقة بئر حسن اليوم، وهذا التسهيل لا يقل اجراما ومسؤولية، وهؤلاء المسهلون هم لبنانيون.

من جانبه أدان رئيس الحكومة الأسبق وزعيم “تيار المستقبل” سعد الحريري، الانفجار، مؤكدا ضرورة وحدة الموقف اللبناني في مواجهة الارهاب.

وقال الحريري، الموجود خارج لبنان، في بيان الأ ربعاء إنه “اذا كان الهدف من العملية الإرهابية توجيه رسالة الى اللبنانيين بان لبنان لن يكون في منأى عن الإرهاب بعد تشكيل الحكومة ، فإننا نؤكد اكثر من أي وقت آخر وحدة الموقف اللبناني في مواجهة الإرهاب وكل المحاولات المشبوهة والمدانة لإثارة الفتن وضرب الجهود القائمة لحماية الاستقرار”.

وأضاف الحريري “انني اذ أدين الانفجار بأشد العبارات وأدعو الى ملاحقة المخططين وأوكار الإرهاب أينما كانت، أتوجه الى اللبنانيين بمختلف أطيافهم بوجوب التزام مقتضيات التضامن الوطني، والالتفاف حول الحكومة ومساعدتها على القيام بمسؤولياتها في هذه المرحلة الدقيقة من حياتنا الوطنية”.

وكرر الحريري “الدعوة الى تحييد لبنان عن اتون النيران السورية، والى انسحاب حزب الله من القتال الدائر في سوريا، والتزام مقررات الحوار الوطني في اعلان بعبدا”.

وكان الصليب الأحمر اللبناني قد أعلن أن الانفجارين أسفرا عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 128 بينهم حالات خطيرة.