"واللا" العبري يكشف عن وسيط اسرائيلي بين حماس وسلطات الاحتلال بخصوص "صفقة الأسرى"

تابعنا على:   13:57 2017-01-13

أمد/ تل أبيب: أكد موقع عبري، اليوم الجمعة، مراوحة مفاوضات استعادة الإسرائيليين من قطاع غزة مكانها دون أي تقدم في وقت دخل فيه مهندس صفقة التبادل السابقة "يرشون باسكين" على خط الوساطة.

وقال موقع "واللا" إن الأطراف لا زالت بعيدة في تصوراتها عن صفقة مستقبلية، فترى "إسرائيل" أنه لا يمكن إبرام صفقة مشابهة لصفقة الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، وأنها ستكون مستعدة للإفراج عمن اعتقلتهم من أسرى ذات الصفقة، حال لم يثبت تورطهم بالتخطيط لعمليات بعد الإفراج عنهم.

ونقل عن مصادر فلسطينية وإسرائيلية مطلعة قولها إن مفاوضات الصفقة تراوح مكانها دون تقدم، وعزت المصادر الإسرائيلية هذا التعثر للشرط المسبق الذي وضعته حركة حماس والقاضي بالإفراج عن جميع مفرجي صفقة شاليط.

وتطالب حماس بالإفراج عن 58 أسيرًا اعتقلوا عقب عملية اختطاف وقتل المستوطنين الثلاثة في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المختلة بحزيران 2014، وأعيدوا ليكملوا باقي أحكامهم.

كما تعرض "إسرائيل" تسليم جثث شهداء الحرب الأخيرة في إطار الصفقة، في الوقت الذي ترغب فيه حماس لعقد صفقة على غرار صفقة شاليط ومع عدد كبير من الأسرى ومن بينهم المؤبدات. بحسب الموقع.

وزعم "واللا" أن "باسكين" أكد "دخوله على خط الوساطة بالقضية وإجراء اتصالات مع جهات في حركة حماس بالضفة الغربية وقطاع غزة دون إحراز تقدم حتى اللحظة".

كما عدد الموقع لاعبين آخرين في هذا السياق ومن بينهم المبعوث القطري لقطاع غزة محمد العمادي، والمخابرات المصرية، بالإضافة لجهات أوروبية أخرى.

وكانت حماس نفت يوم الأربعاء الماضي وجود أي وساطة بينها وبين الكيان الإسرائيلي في ملف الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى كتائب القسام في قطاع غزة.

اخر الأخبار