المجدلاوي لـ (أمد) : طرفا الانقسام يتحملان مسئولية تفاقم أزمة الكهرباء في قطاع غزة

تابعنا على:   21:44 2017-01-12

أمد/ غزة – خاص : قال القيادي الفلسطيني جميل المجدلاوي ، أن معالجة أزمة الكهرباء بشكل جذري ، مرتبط بمعالجة حالة الانقسام معالجة جذرية ، وطرفا الانقسام في رام الله وغزة مسئولان عن الأزمة ، وعليهما يقع مسئولية حل الازمات التي يعيشها ابناء شعبنا ، ولا لأي منهما صك براءة من هذه الازمات.

وقال المجدلاوي بإتصال مع (أمد) مساء اليوم الخميس ، أن حكومة التوافق عليها مسئولية رفع الضرائب ومنها "البلو" عن الوقود المستخدم لمحطة توليد الكهرباء في القطاع ، والعمل على ايجاد حلول جدية لهذه الأزمة ، وكذلك سلطة الأمر الواقع في غزة ، عليها اعادة النظر في مجلس إدارة شركة الكهرباء ، للتقصير الملحوظ من قبلهم في حل الأزمة ، ومعالجة حالة التقصير في مؤسسات تمس حياة الناس ، وعلى السكان الغير ملتزمين بدفع ما عليهم لشركة الكهرباء من ذمم أن يقوموا بتسوية أوضاعهم.

وأكد المجدلاوي على حق سكان قطاع غزة التعبير عن الأزمة ، ولا يحق لأجهزة أمن حماس قمعهم وملاحقتهم ، وافشال خروجهم للتعبير عن الازمات التي يعيشها قطاع غزة .

وقال المجدلاوي أن الفصائل الفلسطينية ، اجتمعت لأكثر من مرة مع سلطة الطاقة ووزراء من حكومة التوافق الوطني ، وبحضور ممثلين عن حركة حماس ، ولكن عامل التسويف لن يأتي بحلول لهذه الأزمة ، وللأسف لاتقدم الحقائق كما هي ، ولكنها تقدم بشكل انتقائي من قبل طرفي الأزمة مما أدى الى تفاقهما .

يذكر أن قطاع غزة يعيش منذ شهر أزمة خانقة في الكهرباء ، اذ أن التيار بالكاد يصل الى 3 ساعات الى السكان ، مما أدى الى تفاقم الازمة وما ترتب عليها وانعكس سلباً على حياة الناس .

اخر الأخبار