جيش الاحتلال يواصل عزل الأسير دحنون في سجن نفحة

تابعنا على:   18:41 2017-01-12

أمد / رام الله: أفادت عائلة الأسير محمد دحنون، من قرية عابود شمال غرب رام الله، والمحكوم بالسجن المؤبد مرتين و20 سنة، بأن إدارة سجن نفحة تواصل عزل ابنها في الزنازين منذ أسابيع عدة، وفرضت عليه عقوبات من ضمنها منع الزيارة، وخصم 500 شيقل من "الكانتينا".

وأوضحت العائلة، إن الاحتلال عزل الأسير محمد بعد مشاركته في وقفة تضامنية برفقة الأسرى في ساحة سجن نفحة، كخطوة احتجاجية على عزل الأسير رمزي عبيد، في ظروف سيئة.

وبينت العائلة أن الاحتلال اعتدى بالضرب على ابنها، وعزله في زنازين نفحة، مؤكدة قلقها على وضعه المعيشي والصحي.

واعتقل الاحتلال الأسير محمد دحنون في 28 نيسان عام 2004 من مخيم الأمعري، وتعرض للتعذيب والتحقيق القاسي، قبل أن تصدر محكمة الاحتلال حكما بالسجن المؤبد مرتين و20 عاما.

اخر الأخبار