النضال الشعبي ومفتاح تنظمان جلسة حوارية حول دور ومكانة الشباب في الأحزاب السياسية

تابعنا على:   12:39 2014-02-19

أمد/ طولكرم : نظمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة طولكرم وبالتعاون مع مؤسسة " مفتاح " جلسة طاولة مستديرة بمشاركة ممثلين عن القوى والأحزاب السياسية والاتحادات الشبابية في محافظة طولكرم ، حيث أشرفت منسقة " مفتاح " د. رجاء سرغلي على الجلسة الحوارية وأدارها محمد علوش سكرتير الجبهة في محافظة طولكرم .

وناقشت الجلسة الحوارية دور ومكانة الشباب في الأحزاب السياسية والتحديات التي تواجه الشباب الفلسطيني في ظل الواقع السياسي والاقتصادي الصعب وتردي أوضاع ومشاركات الشباب وعزوفهم عن المشاركة السياسية والمجتمعية ، حيث ناقش المشاركون بجلسة الحوار هذا الواقع وأسباب هذا التراجع في دور وإسهامات الشباب في العمل العام ، حيث تميز حضور الشباب دائما بشكل فاعل ومؤثر وكبير .

وتحدث ممثلو القوى والفعاليات السياسية والشبابية حول الواقع والتحديات والآفاق المستقبلية ، مؤكدين أهمية الخروج بتوصيات ترتقي لمستوى مكانة وحضور الشباب في المشهد الفلسطيني وبما يشكلونه من رافعة للعمل الوطني والمجتمعي وما يتحملونه من أعباء ومسؤوليات جسيمة كونهم الشريحة الأكبر في المجتمع الفلسطيني وكونهم الركيزة الأساسية لعملية التحرر والبناء والتنمية وتكريس الهوية الوطنية والديمقراطية الفلسطينية .

وأوصى المشاركون بالورشة على ضرورة توفير بيئة مناسبة للشباب ودعم وتمكين الشباب الفلسطيني وتشجيعهم على الانخراط في العمل العام بكافة مستوياته ، وأوصوا بضرورة تبني كافة الأحزاب لقرارات شجاعة وجريئة تتمثل بتمثيل الشباب في المواقع القيادية الأولى وإبراز الشباب وتقديمهم دائما في أية محطات انتخابية تشريعية أو بلدية أو على مستوى المؤسسات والاتحادات الشعبية والهيئات الحزبية المختلفة والتوقف بمسؤولية أمام حالة تراجع المشاركة الشبابية ومراجعة أشكال وأساليب العمل بما يتيح المجال لانخراط الشباب مجددا في العمل الحزبي والنقابي والجماهيري وغيرها من القضايا بعد أن يتم تمكين الشباب اقتصاديا من خلال معالجات جذرية وممكنة لمشاكل البطالة وانعدام فرص العمل على مستوى القطاعين العام والخاص والأهلي ، ودعا المتحدثون بالورشة إلى أهمية إعادة الاعتبار للتعبئة الوطنية والمعنوية وللتثقيف التنظيمي الداخلي بما يعكس هوية ورؤية وطنية لدى الأجيال الشابة وتطوير قدرات الشباب ووضع استراتيجيات وطنية جديدة تعيد الاعتبار للشباب ودورهم الطليعي والبارز وبخاصة عبر إحياء الاتحاد العام لطلبة فلسطين وتشكيل هيئات شبابية تعزز العمل والحراك الشبابي الجماعي ضمن رؤية وطنية متكاملة .

اخر الأخبار