جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين تدين وتستنكر العمل الإرهابي الذي استهدف مدينة العريش

تابعنا على:   01:34 2017-01-10

أمد/ غزة : دانت جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين, العمل الإرهابي الذي استهدف مدينة العريش اليوم الاثنين, وتقدمت من جمهورية مصر العربية حكومة وشعبًا بأحر التعازي في ضحايا العملية الإرهابية التي نفذها انتحاري في شمال سيناء وأودت بحياة عدد من الجنود الأبرياء الذين يسهرون على راحة الوطن, وحمايته من الإجرام.

وأكدت الجمعية على أن هذا العمل الإجرامي يتنافى مع الدين الإسلامي وكافة الشرائع السماوية, معبرة عن خالص تعازيها الحارة ومواساتها لأسر الضحايا الذين قضوا في العمل الجبان الذي استهدف شمال سيناء.

وأهابت الجمعية بالشعب المصري الشقيق من أجل الوقوف في وجه الإرهاب الذي يحاول العبث بأمن مصر والنيل من جنودها وإضعاف دورها البارز في المنطقة.

وأشاد رئيس الجمعية السيد علي الحايك بدور مصر الشقيقة في تخفيف الحصار عن قطاع غزة المحاصر منذ منتصف العام 2006, وفتحها شرين الحياة الوحيد للقطاع "معبر رفح", والعمل على ادخال البضائع وتنشيط حركة التبادل التجاري بين مصر وقطاع غزة.

واعتبر الحايك أن ما يجري من استهدافات متكررة للجيش المصري في سيناء يأتي في إطار النيل من هيبتها ودورها الرائد في المنطقة العربية برمتها, مشيرًا إلى أنها لازالت في طليعة الدول العربية في احتضانها لكافة القضايا والعمل على حلها بما يتناسب مع حفظ الكرامة العربية.

اخر الأخبار