داعيا الى استئناف الحوار بين الفلسطينيين والاسرائيليين..بابا الفاتيكان: لا يجوز لأي نزاع أن يصبح عادة

تابعنا على:   20:48 2017-01-09

أمد/ روما: ندد البابا فرنسيس بـ"الجنون القاتل للارهاب الاصولي"، داعيا كل السلطات الدينية الى التوحد في التأكيد أنه لا يمكن احدا ان يقتل ابدا باسم الله، والى محاربة الفقر الذي يشكل أرضا خصبة للأصولية.
وخلال تقديمه تهانيه بالعام الجديد الى السلك الديبلوماسي، اشار الى ان "الارهاب الاصولي هو ثمرة لبؤس روحي ذريع يكون احيانا مرتبطا بفقر اجتماعي كبير، ويمكن ان يهزم بالكامل فقط من خلال اسهام مشترك للقادة الدينيين والسياسيين"، داعيا المسؤولين السياسيين الى الحؤول دون توافر الشروط التي تصير ارضا خصبة لانتشار الاصولية.
ومن جهة ثانية، شدد البابا على ضرورة تقديم حياة لائقة للمهاجرين، لافتا الى انه لا يمكن أن يحل السلام الحقيقي ما دام بقي كائن بشري واحد تنتهك هويته الشخصية ويتحوّل إلى مجرد رقم إحصائي أو إلى غرض ذي اهتمام اقتصادي، داعيا المهاجرين الى احترام قوانين وثقافات وتقاليد الدول التي تستضيفهم، مشددا على "ضرورة ان تقوم السلطات بتقويم "مدى قدرة البلاد على تقديم حياة لائقة للمهاجرين".
ودعا اسرائيل والفلسطينيين على استئناف الحوار، لافتا الى انه "لا يجوز لأي نزاع أن يصبح عادة يبدو وكأنه لا يمكن التخلي عنها".

اخر الأخبار