التطبيع بين بغداد وأنقرة يدخل مرحلة جديدة

تابعنا على:   18:56 2017-01-09

عطا الله شاهين

ما من شك بأن وقف إطلاق النار في سورية أدى من جانبه كما يبدو إلى فتح مرحلة جديدة من العلاقة بين تركيا والعراق، وكما كان واضحا مدى التوتر في العلاقات الثنائية بين البلدين وذلك بسبب الجدل حول وضع معسكر بعشيقة من جراء ضغوط طهران على العراق، لكن أنقرة ترى بأن وجودها في معسكر بعشيقة بسبب وجود حزب العمال الكردستاني في سنجار، وهذا ما جعل أنقرة تصر على عدم مغادرة معسكر بعشيقة، إلا أنه جرت محادثات دبلوماسية بين تركيا والعراق، وذلك بشأن إخلاء المعسكر، لا سيما عند انتهاء المشكلات الأمنية.

لكن أنقرة من جانبها أعاقت الحديث عن إمكانية فتح معسكر بعشيقة لقوات التحالف، ورغم كل التوتر وبعد وقف إطلاق النار في سورية، فإن الحكومة العراقية ترغب في التطبيع مع أنقرة، نتيجة الوضع الاقتصادي السيئ، الذي يمر به العراق، كما أن أنقرة ترى في ضرورة التطبيع مع بغداد بسبب وجود حزب العمال الكردستاني، والذي يمثل البعد الحاسم الآخر للتطبيع مع العراق، فأنقرة ترى بأنه من الضروري أن تقيم تحالفا مع بغداد وأربيل، بسبب أنها ترفض وجود قنديل ثانية في سنجار، فالحكومة العراقية ترى ضرورة التركيز على إسهامات وجود تركيا في المعادلة العراقية، وأن يتم بعد فتح مرحلة جديدة من التعاون والعلاقة بين البلدين، وبداية تطبيع جديد بينهما في مرحلة تعد مهمة للبلدين، بعد أن توترت العلاقات بينهما منذ أكثر من عام بسبب معسكر بعشيقة.

اخر الأخبار