قيادي في التحرير الفلسطينية يسخر من كثرة الاجتماعات مع سلطة الطاقة ويصفها بأنها مضيعة للوقت

تابعنا على:   23:25 2017-01-08

أمد/ غزة -عبدالهادي مسلم : سخر  القيادي في جبهة التحرير الفلسطينية بسام درويش من كثرة اللقاءات والاجتماعات ما ببن القوى الوطنية والإسلامية  وسلطة الطاقة في غزة لبحث مسألة الكهرباء مؤكدا انها لم  تأت بجديد

وعبر مسؤول دائرة الثقافة والإعلام في جبهة التحرير عن سخريته  في اللقاء الذي حضره مع باقي ممثلي الفصائل مع سلطة الطاقة صباح اليوم بقيامه باللعب( الشدة)  بجهازه الخلوي كتعبير عن امتعاضه من كثرة هذه اللقاءات دون فائدة و أن نفس الكلام و الاتهام  مكرر ومن ثم يعقبه اصدار البيان  الختامي يقول أن المسألة تحظى باهتمام المجتمعين

وكتب درويش على صفحته على " الفيس بوك " أننا في كل اجتماع  نرجع إلى نقطة الصفر و  نلعن الانقسام ونوزع التهم  ولا نخرج بجديد او اتفاق  لحل المشكلة او التخفيف منها بل بالعكس في الواقع تتقلص مواعيد الكهرباء حتى أصبح نظام الست ساعات وصل غاية الحلم. 

وأكد  درويش :"ان لقاءاتنا  تفقد معناها ونصبح كمن يضحك على نفسه". 

وكان  لقاء الفصائل مع رئيس سلطة الطاقة بقطاع غزة خلص  إلى عدم وجود حلول لأزمة الكهرباء، قابلة للتطبيق الفوري، وأنّ كل ما تم ويتم طرحه من حلول، لا تزال تُقيّدها العقبات السياسية والمالية.

ووضعت سلطة الطاقة الحضور بصورة الوضع والمشاكل والعقبات التي تواجهها والأسباب لتقليص ساعات وصل التيار الكهربائي والحلول التي كانت اقترحتها للخروج من الأزمة ورفض  حكومة رام الله لها

وبدورهم أعرب بعض ممثلي الفصائل الذين حضورا اللقاء  عن رفضهم للتبريرات التي تسوقها سلطة الطاقة داعية حركة حماس للسماح للجمهور بالتعبير عن غضبه لما وصلت إليه  الأمور والمعاناة التي تسببها عدم حل مشكلة الكهرباء