حزب التحرير يدعو الفصائل الفلسطينية لرفض التجاوب مع دعوة موسكو للحوار

تابعنا على:   16:05 2017-01-07

أمد/ رام الله: دعا حزب التحرير في فلسطين الفصائل الفلسطينية التي دعتها روسيا لبحث المصالحة في موسكو إلى رفض الدعوة ورفض التدخل الروسي في قضية فلسطين، معتبرا "أن المصالحة التي لا تتم على أساس العقيدة، لا يمكن أن تتم في أحضان المستعمرين"، حسب ما جاء في تعليق صحفي للمكتب الإعلامي للحزب.

وكانت حركة حماس وحركة فتح وعدد من الفصائل الفلسطينية قد أبدت تجاوبا مع الدعوة الروسية لبحث ملف المصالحة في موسكو.

وقال الحزب في بيان له وصل "أمد" اليوم السبت," إن روسيا دولة محاربة للأمة الإسلامية، ولا يصح أن تنسج حركات المقاومة معها العلاقات الدبلوماسية، ولا أن تُعطيها الفرصة للتدخل في شؤون الأمة، وأن تلك الدعوة جاءت في الوقت الذي تتغنى فيه روسيا بهجمتها الشرسة على الشام، وإخضاعها فصائل الثورة لإرادة أمريكا عبر فرض الحل السياسي الذي يحافظ على نظام بشار"، حسب نظرة الحزب.

وأضاف الحزب "إن الواجب الشرعي هو حشد الأمة ضد روسيا وضد جرائمها، لا تبييض وجهها عبر إعطائها تلك الفرص السياسية الباطلة والفاشلة".

وشدد على "أن الواجب على حماس وعلى كافة الفصائل الاستناد إلى الأمة وإلى شعوبها وجيوشها لا إلى المستعمرين وأروقتهم".

وقال الدكتور ماهر الجعبري عضو المكتب الإعلامي للحزب إن الحزب لا ينظر لقضايا الأمة من منظور فصائلي، ويرفض سياسة تقسيم الأمة والتفريق بين قضاياها، وشدد على أن قضية الأمة واحدة، وموقفها من الأعداء واحد.

وحذر الجعبري "قادة الفصائل من أن تلطخ وجوهها بعار الإجرام الروسي، إذا قبلت بمصافحة القتلة الروس"، حسب تعبيره.

اخر الأخبار