وزيرا خارجية فرنسا وروسيا يبحثان هاتفيا عملية السلام والوضع فى سوريا

تابعنا على:   09:43 2017-01-07

أمد/ باريس - وكالات: أجرى وزير الخارجية الفرنسى جون مارك ايرولت، مساء الجمعة، اتصالا هاتفيا مع نظيره الروسى سيرجى لافروف لبحث القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك لا سيما عملية السلام فى الشرق الاوسط والأوضاع فى سوريا وأوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال - فى بيان صحفى - إن الوزيرين أكدا ضرورة تهيئة الظروف لتنفيذ حل الدولتين وتكثيف الجهود لذلك خلال مؤتمر باريس المرتقب فى 15 يناير الجارى والفترة القادمة.

وحول سوريا، شدد جون مارك ايرولت على الحاجة الملحة للتوصل إلى حل سياسى للنزاع فى اطار أممى وعلى أساس بيان جنيف وقرار مجلس الامن رقم 2254.

وأضاف أن كل الجهود لبلوغ هذا الهدف موضع ترحيب شريطة أن تندرج فى هذا الإطار وأن يتم ضمان تمثيل المعارضة السورية. كما أعرب ايرولت عن امله فى معاقبة من يثبت استخدامهم اسلحة كيميائية فى سوريا.

واختتم الناطق الرسمى باسم الخارجية أن الوزيرين بحثا ايضا الوضع فى اوكرانيا، مؤكدين ضرورة تنفيذ اتفاقات "مينسك" بدء من وقف اطلاق نار فعلى تلتزم به كافة الاطراف.

اخر الأخبار