التايمز:منذ هجمات 11 ايلول بنيويورك تضخمت وكالات الاستخبارات الأميركية

تابعنا على:   10:28 2017-01-06

أمد/ لندن: لفتت صحيفة "التايمز" البريطانية، الى إنه منذ الهجمات التي وقعت في 11 ايلول عام 2001 في نيويورك، تضخمت وكالات الاستخبارات الأميركية لتبلغ ميزانيتها 54 مليار دولار في العام، مشيرا إلى أنه على الرغم من وجود هيئة تشرف عليها، ثمة تداخل في مهامها.

واشارت الى أن الهيئة التي تشرف على الوكالات أنشئت في عام 2005 بسبب حالة الفوضى التي كانت موجودة إبان وقوع هجمات 11 أيلول، حين لم تتبادل الوكالات معلومات حول مؤامرة إرهابية محتملة.

ولفتت إلى أن مساعدين للرئيس المنتخب دونالد ترامب اقترحوا إعادة هيكلة الوكالات الاستخباراتية الـ16 من أجل تجنب تبديد النفقات والتخلص مما يعتبرها تقييمات "مسيّسة" للتحديات الأمنية العالمية.

واوضحت إنه في الوقت الحالي يوجد قسم خاص بالتقدير السياسي في كل تقييم لوكالة الاستخبارات المركزية حول نوايا دولة معادية أو أنشطة إرهابية ترعاها دول.

اخر الأخبار