والدة الأسير الاسرائيلي شاؤول توجه رسالة شفوية الى غزة

تابعنا على:   17:50 2017-01-05

أمد/ تل أبيب : وجهت والدة الجندي الأسير بغزة لدى كتائب القسام "اورون شاؤول" رسالة شفهية لابنها دعته فيها للاعتناء بنفسه.

وجاء في كلمة ألقتها بذكرى عيد ميلاد ابنها الأسيرالثالث والعشرين : "زهافا شاؤول" إنها توجه رسالة لابنها وتأمل أن تصله بطريقة أو بأخرى، تقول فيها "ولدي حبيبي، لتعلم أن خيالك لا يفارقني، وانا لا أنام الليل وأنا أقاتل لعودتك، ترافقني صورتك بالأعياد والسبتات مع كرسيك الفارغ".

وواصلت حديثها قائلة: "فهل تنام جيدًا، وهل تشعر بالبرد أم بالدفء؟ وهل أنت في ظروف مريحة؟".

في حين انتقدت دور الحاخام العسكري الأكبر "رافي بيرتس" في الإعلان عن مقتل ابنها دون وجود بينات تؤكد ذلك، وعلى الرغم من حقيقة اختطافه وهو لا زال على قيد الحياة، قائلة إنه تعجل في تأكيد وفاة ابنها بمعركة الشجاعية.

وأضافت أن الحاخام رفض الرد على استفسارات العائلة عندما راجعته بمبرر تعجله بهكذا إعلان لا أساس له، فتذرع بأنه على عجلة من أمره، خشية دخول السبت وهو خارج المنزل.

وتساءلت "زهافا" عن سبب تأكيد مقتل ابنها على الرغم من أن اصابته تشبه إصابة قائد كتيبة الاستطلاع بالمظليين "حجاي بن آري" والذي توفي بالأمس متأثراً بجراحع البليغة.

وكان "بن آري" قد تعرض لرصاصة قناص في رأسه خلال الحرب وبقي فاقداً للوعي منذ ذلك الحين الى أن توفي بالأمس.

ذراعيها في يوم ما.

 ونشرت كتائب القسام مقطعي فيديو في ذكرى ميلاد الجندي الإسرائيلي الأسير "شاؤول أرون" الثالثة والعشرين، ومع نهاية عام 2016.

 وحمل المقطع المصور الذي بدأ بعزوفة "سنة حلوة يا جميل" عبارة: "عام جديد والجندي شاؤول بعيداً عن أهله" باللغتين العربية والعبرية.

 كما ختم الفيديو بعبارة "القرار بيد الحكومة" في إشارة إلى الحكومة الإسرائيلية بقيادة بنيامين نتنياهو.

 وظهر "شاؤول" في مشهد تمثيلي وهو يحاول الفكاك من أسره وهو ينظر إلى بابٍ معتم، ليظهر فجأة نتنياهو بلباس مهرج ويقترب منه ليطفئ شمعاته الثلاثة، كنايةً عن سنوات أسره.

 وفي مشهد تمثيلي آخر، شاركه زملاءه الأسرى الآخرون "فرحته" في يوم ميلاده بدق أطباقٍ معدنية ويلتفون حول قالب من "الجاتو" بالشوكولاتة والمغطى بالكراميل والكريمة البيضاء.

اخر الأخبار