ابو شهلا: اغلى ما نملك هو سلامة وصحة العامل الفلسطيني

تابعنا على:   17:49 2017-01-04

أمد/ غزة : اعتبر وزير العمل مأمون ابو شهلا ان اغلى ما نملك هو الحفاظ على صحة وسلامة العامل الفلسطيني ، وكذلك توفير بيئة عمل تتلاءم ومعايير الوقاية والسلامة المهنية اثناء عمله، وذلك خلال اجتماع اللجنة التوجيهية لمركز الوطني للسلامة والصحة المهنية.

جرى ذلك بحضور رئيس جامعة بوليتكنك فلسطين د. عماد الخطيب، ووكيل الوزارة ناصر قطامي، والامين العام للاتحاد العام نقابات عمال شاهر سعد، ورئيس الغرفة الصناعية والتجارية الحج حسام حجاوي، ونائب رئيس الجامعة لشؤون خدمات المجتمع د. محمد غازي القواسمي ، ورئيس مركز الوطني للسلامة والصحة المهنية. نافذ الشعراوي، والوكيل المساعد للشراكة الثلاثية والحوار الاجتماعي عبد الكريم دراغمة،  ومدير عام الإدارة العامة للتفتيش علي الصاوي، وممثلي عدد من المؤسسات الشريكة بهذا الشأن، في قاعة وزارة العمل.

وشدد ابو شهلا على أهمية وضع القواعد والأسس والإسراع في تحقيق معايير السلامة والصحة المهنية من خلال تعميم تجربة هذا المركز في اكثر من موقع بما فيه قطاع غزة لخطورة وحساسية هذا الموضوع، ولعدد الاصابات التي تحدث التي نحن بصدد العمل سويا على تخفيف هذه الإصابات ، وتقليل امراض المهنة التي لا تقل خطورة عنها ، في عدد من القطاعات وليس قطاعا محددا.

اما د. الخطيب فتتطرق الى ضرورة التوعية والإرشاد في مجال السلامة المهنية حيث قال ان المركز جاء  ليكون رافعة بهذا الخصوص، مضيفا ان العمل على توفير مشرفي سلامة مهنية في العديد من الشركات والمنشآت يجنب اصابات العمل ويقللها،  واشار الى ان المركز درب عددا من الطلبة الذين اكتسبوا المهارة والخبرة ما اهلهم للانخراط في سوق العمل، وهذا وفر للمركز الفرصة للتعاون مع جميع الشركاء في هذا الشان ليكون عام 2017 عام اختراق له في قطاع غزة.

من جانبه قدم د. نافذ عرضا حول انجازات ونشاطات المركز والمشاريع التي يقدمها، والخطة المستقبلية التي ستزيد من التطوير وتوسيع قاعدة التعاون والشراكة مع المؤسسات المعنية والمهتمة بالسلامة المهنية.

بدوره، قدم فراس ابو حماد مدير دائرة السلامة المهنية بالتفتيش شرحا حول تشكيل نظام الاجهزة الوظيفية للسلامة والصحة في المنشآت، وقد تخلل الاجتماع العديد من الاسئلة والاستفسارات من المشاركين فيه.

اخر الأخبار