عشراوي تطالب بريطانيا بتحمل مسؤولياتها التاريخية

تابعنا على:   16:33 2017-01-04

أمد/ رام الله :   أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.حنان عشراوي، أن إسرائيل تتهرب من مسؤولياتها في ظل غياب معايير وخطوات دولية جادة وفاعلة لمساءلتها ومعاقبتها على خروقاتها وانتهاكاتها المتواصلة للقوانين الدولية وقرارات الشرعية الدولية.

جاء ذلك خلال لقائها، اليوم الأربعاء، وفدا برلمانيا بريطانيا رفيع المستوى يضم أعضاء برلمانيين من حزبي المحافظين والعمال البريطانيين، يزور الأراضي الفلسطينية بهدف الاطلاع عن كثب على حقيقة ما يجري على الأرض.

وفي سياق إجابتها على أسئلة الوفد استعرضت عشراوي خلال اللقاء الذي جرى في منظمة التحرير برام الله آخر المستجدات السياسية بما في ذلك اعتماد مجلس الأمن الدولي بأغلبية ساحقة القرار رقم "2334" الذي كرر مطالبة إسرائيل بأن توقف فورا وعلى نحو كامل جميع الأنشطة الاستيطانية في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، كما تطرقت لمؤتمر باريس القادم وأهميته لإنقاذ احتمالات السلام مع ضرورة تحديد مضمونه وأهدافه وآليات تنفيذ هذه الأهداف ومتطلبات متابعتها وإنجاحها وفق جدول زمني محدد لإنهاء الاحتلال، وقالت:" إن قرارات الأمم المتحدة المناهضة للاستيطان مهمة للغاية وهناك مسؤولية تقع على عاتق المجتمع الدولي بما فيه بريطانيا لتنفيذ هذه القرارات على ارض الواقع ووضع حد لتمادي إسرائيل وتلاعبها وتنصلها المستمر". مشددة في هذا السياق على دور ومسؤولية بريطانيا وبرلمانها في تصحيح الظلم التاريخي الذي ألحقته بشعبنا.

كما وأشارت إلى ممارسات دولة الاحتلال الإسرائيلي على الأرض ومواصلتها تكريس نهجها العنصري بإصرارها على الاعتراف الفلسطيني بيهودية الدولة، واستمرارها في بناء المستوطنات وتوسيع القائم منها في الأراضي الفلسطينية وعلى وجه الخصوص في القدس الشرقية، هذا بالإضافة إلى عمليات القتل والإعدامات الميدانية للفلسطينيين والتي تطال الاطفال والنساء بذريعة الإرهاب، إضافة إلى محاربتها الشرسة لحركة مقاطعة إسرائيل، وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS) رغم مناهضتها للاحتلال بطرق سلمية، وقالت:" نحن بحاجة إلى حماية ورعاية دولية فاعلة وعاجلة فتجربة المفاوضات السابقة على مراحل زمنية مختلفة منحت إسرائيل مزيدا من الوقت لتنفيذ خطواتها الأحادية ومخططاتها في مواصلة الاستيطان وإنها فرص السلام وحل الدولتين".

وتحدثت عشراوي عن الواقع الفلسطيني بما فيه  المرأة الفلسطينية والشباب الفلسطيني، حيث أكدت على دور النساء الفلسطينيات وتأثيرهم الفاعل سياسيا واجتماعيا ومساهماتهم في الانتخابات عبر مؤسسات نسوية فاعلة حتى في المجتمعات المحافظة، كما أشارت إلى دور الشباب وتوجهات القيادة لإدماجهم في العمل السياسي عبر  التوجه نحو إجراء انتخابات محلية وتشريعية ورئاسية في المستقبل القريب.

وفي وقت لاحق من اليوم استقبلت عشراوي في مكتبها  ممثل كوريا لدى دولة فلسطين السيد "تشوي يانج سام" وبحثت معه آخر التطورات على الأرض وسبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين.كما تلقت منه دعوة رسمية للمشاركة في مؤتمر دولي تعقده الحكومة الكورية في شهر شباط القادم حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

اخر الأخبار