مصدر لـ (أمد) : اجتماع مركزية فتح لتوزيع المهام وتسمية باقي الاعضاء بعد مؤتمر باريس

تابعنا على:   00:15 2017-01-04

أمد/ رام الله – خاص : أكد مصدر مطلع أن الرئيس محمود عباس واثناء ترأسه اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح أمهل الاعضاء مدة اسبوعين للتوافق على جملة من القضايا التنظيمية العالقة من بينها توزيع المهام في المركزية وتسمية باقي الاعضاء .

وقال المصدر بإتصال مع (أمد) مساء اليوم الثلاثاء ، أن الرئيس عباس أمهل اللجنة المركزية للتوافق على توزيع المهام وتسمية باقي الاعضاء ، بمن فيهم تسمية نائب لرئيس الحركة ، وأمين سر للجنة المركزية خلال اسبوعين ، ولكن مصادر رجحت أن لا يكون هناك اجتماعاً لتوزيع المهام وباقي الاجراءات إلا بعد مؤتمر باريس الذي سيعقد منتصف الشهر الجاري .

وعن مهام المجلس الثوري لحركة فتح قال المصدر أنه لم يحدد بعد اجتماعاً للثوري ، ومن المفترض أن يتم توزيع المهام وتسمية أمين سر ونائباً له في أول اجتماع سيجري .

وحول الوضع التنظيمي لحركة فتح في قطاع غزة ، قال المصدر أن الهيئة القيادية العليا ، تمارس مهاما كمسيرة الى حين الانتهاء من توزيع المهام في اللجنة المركزية ، وقال أن من المقترحات المطروحة أن يتم تشكيل لجنة لقيادة الحركة بدلاً من تسمية مفوض عام للتعبئة والتنظيم كما هو معمول به سابقاً ، ولكن هذا المقترح لازال يناقش في أضيق الحدود ، وبعض الشخصيات القيادية في غزة ترفضه جملة وتفصيلاً ، وسيناقش هذا الموضوع في اللجنة المركزية وقت انعقادها بعد توزيع المهام فيها.

يذكر أن المؤتمر العام السابع انعقد في مدينة رام الله في 29/11/2016 وافرز قيادة جديدة ولم تستكمل تسمية باقي اعضاءها والذين يسميهم الرئيس بصفته القائد العام ، كم لم تسمي اللجنة المركزية أمين سرها ولا نائب لرئيس الحركة ، ولم توزع المهام على الاعضاء رغم مرور الفترة التنظيمية المسموح فيها تطبيق هذه الاجراءات ، لخلافات بين الاعضاء حول الاسماء المطروحة والاشكاليات التي وجدت أمام توزيع المهام ، الأمر الذي اضطر الرئيس تمديد المهلة القانونية لتطبيق هذه الاجراءات لمدة اسبوعين .