ادعيس والرويضي يبحثان سبل دعم القدس ومقدساتها

تابعنا على:   21:58 2017-01-03

أمد/ رام الله: بحث الشيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف والشؤون الدينية مع ممثل منظمة التعاون الإسلامي لدى دولة فلسطين أحمد الرويضي اليوم الثلاثاء سبل دعم صمود المدينة المقدسة وحماية مقدساتها في وجه الانتهاكات اليومية التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي .

كما ناقش الطرفان الية تكثيف الجهود العربية والاسلامية، وتوحيد الجهود الفلسطينية، من أجل القدس والقضية الفلسطينية والاستفادة من التأييد الدولي للقضية الفلسطينية، لانهاء الاحتلال الاسرائيلي واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وأكد الوزير ادعيس على اهمية دعم القدس من خلال الزحف السلمي الديني عبر تنظيم الوفود العربية والإسلامية زيارات تضامنية للقدس من أجل تقديم الدعم المعنوي والسياسي والاقتصادي للشعب الفلسطيني واستغلال العلاقات الأخوية التي تربط الشعوب العربية والاسلامية مع الشعب الفلسطيني وقيادته.

مطالبا المنظمات الدولية بضرورة الاهتمام بالجانب القانوني والحقوقي في التعامل مع مدينة القدس، إضافة إلى الجانب الديني، وذلك من خلال التأكيد على حرية الدخول إلى الأماكن المقدسة، وحرية العبادة في ظل ما يتعرض له المؤمنون من منع من دخول مدينة القدس والصلاة في المسجد الأقصى.

كما شدد ادعيس ومن خلال منظمة التعاون الاسلامي على أهمية وضرورة الدعم الاقتصادي والاستثماري لمدينة القدس، وذلك لتعزيز صمودها، والمحافظة على أهميتها العربية والإسلامية، وتكريس العمق الاستراتيجي الذي تستحقه في تصورات وبرامج عمل الدول العربية والإسلامية.

بدوره اكد الرويضي إن ممثلية  منظمة التعاون الاسلامي لدى فلسطين  ستعمل بالتنسيق مع كافة الأطراف الرسمية الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص لتعزيز دور الدول الإسلامية في دعم المشروع الوطني الفلسطيني والبناء الاقتصادي والتنموي خاصة في ما يتعلق بالقدس وصمود ابنائها ومقدساتها .

واطلع الرويضي ادعيس على دور منظمة التعاون الاسلامي فيما يتعلق بالقدس ومقدساتها والدور الذي تلعبه في المستوى الدولي والاسلامي نصرة للقدس ومقدساتها اضافة الى ما تقدمه واجهزتها المختلفة دعما للقدس ومؤسساتها وقطاعاتها التنموية المختلفة.