وزيرة العدل الإسرائيلية: أؤيد منح "نتنياهو" حصانة ضد تحقيقات الشرطة والنيابة

تابعنا على:   19:05 2017-01-03

أمد/ تل أبيب: أكدت وزيرة العدل الإسرائيلية، آياليت شاكيد، من حزب البيت اليهودي، دعمها الحذر لاقتراح عضو الكنيست، دافيد أماشلم، في وقت سابق، لقوانين من شأنها منح حصانة لرئيس الوزراء بينيامين نتنياهو، من تحقيقات الشرطة والنيابة الجنائية.

ووفقا لما نشرته صحيفة «تايمز اوف إسرائيل»، فإن الدافع من مشروع القانون الذي قدمه عضو الكنيست كان هو تحقيقات الشرطة مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، والذي تم استجوابه بحذر من قبل مساء أمس، الاثنين، للاشتباه في تورطه في قضايا فساد.

وقالت الصحيفة إن مشروع قانون «أماشلم» من شأنه أن يعدل القانون الأساسي لإسرائيل، والذي يحظر الشرطة من التحقيق مع رئيس الوزراء الذي لم تنته ولايته في تهم الاحتيال والرشوة وخيانة الأمانة.

وقال عضو الكنيست إنه توجد قوانين مماثلة في فرنسا، ولكن حتى لو كان التشريع المقترح لتمرير كل قراءات الكنيست وتحويلها إلى قوانين، فإنه لن يكون قابلا للتطبيق بأثر رجعي، ولن يوفر الحماية لـ«نتنياهو» من الخضوع لتحقيقات الشرطة حاليا.

وقالت «شاكيد» في حديث لـ «راديو داروم» العبري، إن مشروع القانون يجب أن يأتي مرفقا بالعديد من العناصر الأخرى؛ والتي من شأنها أن تعزز الإدارة الحكومية من جانب رئيس الوزراء الحالي، وفقا لصحيفة "هآرتس" العبرية.

اخر الأخبار