سي أن أن: تركيا تنتظر هجمات أسوأ من ليلة رأس السنة

تابعنا على:   22:33 2017-01-02

أمد/ واشنطن: نشرت قناة سي إن إن الأمريكية تحليلا لنيك روبرتسون، كبير مراسلي الشؤون الدبلوماسية لديها، تناول الهجوم الذي شهدته مدينة إسطنبول ليلة رأس السنة، وأكد أن الاعتداء كان بمثابة "رسالة واضحة لنهاية دامية لعام قاتم في تركيا" وتوقع حدوث المزيد في 2017.
وتابع التحليل أن "عام 2016 وضع بالفعل قاعدة رهيبة ودموية من الفوضى الإرهابية للمواطنين في تركيا حيث شهد عشرات الهجمات، من الطرف الشرقي لأوروبا في اسطنبول حتى الحدود الجنوبية لتركيا مع سوريا، وفي مرات بالعام الماضي بدا الوضع وكأنه لم يمر أسبوع بين الضربة والأخرى، من الهجوم الجريء بالمسدسات والقنابل في المطار الدولي الرئيسي في اسطنبول إلى مذابح في الشوارع المليئة بالسياح في المدينة، لاغتيال السفير الروسي في العاصمة أنقرة، منذ 12 يومًا".
وأكد أن "تركيا، خلال عام، تحولت من وجهة سياحية شعبية لموقع تنفيذ الهجمات الإرهابية يكاد يصبح حتمي، إنها ليست سمعة يريدها أي بلد، وعلى وجه الخصوص تركيا، مع معاناة اقتصادها في أعقاب محاولة انقلاب فاشلة الصيف الماضي. وهذا لم يأت من فراغ".
وأشار إلى أنه "قبل شهرين تقريبًا، حذرت وزارة الخارجية الأمريكية من أن الجماعات المتطرفة ستواصل الجهود العدوانية لمهاجمة مواطني الولايات المتحدة في مناطق إقامتهم بإسطنبول أو الأماكن التي يرتادونها."

اخر الأخبار