الإعلام الفرنسي: مقتل 850 نيباليًا وهنديًا بقطر خلال عامين

14:04 2014-02-18

أمد/ باريس: سلطت وسائل الإعلام الفرنسية، اليوم الثلاثاء، الضوء على قضية استغلال العمالة الأجنبية فى قطر فى ضوء التقارير الواردة حول مقتل المئات من العمال الآسيويين بالبلاد.
وذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن ظروف العمل بالنسبة للعمالة الأجنبية بقطر لاتزال مصدرًا للقلق لاسيما من جانب المنظمات غير الحكومية، خاصة بعد نشر تقارير حول مقتل أكثر من 400 مهاجر نيبالى ممن يعملون بالمشاريع القطرية ، حيث تستعد البلاد لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022.
وأضافت أن مثل هذا الرقم يثير أيضا مسألة كيفية وفاة العمال المهاجرين في مواقع البناء، خاصة بعد ما ورد عن وفاة أكثر من 450 عاملاً هنديًا يعملون في ورش تحضير البنى التحتية للمونديال الذي سينظم بقطر في 2022.
وذكرت "لوموند" أن سفارة الهند في قطر كشفت عن أن أكثر من 450 عاملاً هنديًا توفوا بقطر خلال السنتين الماضيتين.
ومن ناحيتها..أشارت قناة "فرانس 24" الاخبارية الفرنسية – فى تقرير لها – إلى أن قطر ، التي تستضيف كأس العالم لكرة القدم في 2022، كانت تعرضت لانتقادات شديدة بسبب ظروف عمل وإقامة الأجانب العاملين في المشاريع المرتبطة بالمونديال.
وتابعت: "الأرقام التي كشفت عنها السفارة الهندية بالدوحة، بطلب من وكالة الأنباء الفرنسية في إطار القانون الهندي حول الحق بالحصول على المعلومات، توضح بالتفصيل عدد الوفيات في 2012 وفي الأشهر الـ11 الأولى من 2013"..موضحة أن الأرقام تظهر أن 20 عاملاً هنديًا كمتوسط لقوا حتفهم كل شهر، فيما بلغ عدد الوفيات 27 حالة في شهر أغسطس الماضى.
ومن ناحيتها..علقت إذاعة "فرنسا الدولية" على هذا الأمر بالقول أن التقارير الصادرة عن وضع العمالة الأجنبية فى قطر تقع بشكل سيىء على دولة قطر التي نشرت مؤخرًا ميثاقًا من خمسين صفحة من أجل رفاهية العمال.