الخارجية الفلسطينية مصادقة الحكومة الإسرائيلية للمستوطنات تضيف عقبات جديدة أمام المفاوضات

13:33 2014-02-18

أمد/ تدين وزارة الخارجية بشدة مصادقة الحكومة الإسرائيلية أمس الأول على منح امتيازات على نطاق واسع للمستوطنات، خاصةً المعزولة منها في منطقة الأغوار والخليل، وذلك ضمن مخطط يهدف إلى تشجيع السكن والاستثمار في المستوطنات والاستيطان، وفي تحدٍ صارخ للجهود الامريكية والدولية الرامية لإنجاح المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

تؤكد الوزارة على أن هذه المصادقة تضيف عقبات إسرائيلية جديدة أمام المفاوضات، ومحاولة علنية لتقويضها وإفراغها من مضمونها، وامعان إسرائيلي رسمي في تدمير مبدأ حل الدولتين، ومقومات وجود دولة فلسطين على الأرض، وذلك على مرآى ومسمع من دول العالم كافة.

إن الوزارة إذ تدين بشدة هذا الاستهتار بإرادة السلام الفلسطينية والدولية، والاستخفاف بجهود وزير الخارجية الأمريكي السيد جون كيري، والعنجهية في التمرد على القانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية فإنها:

1)  تحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن تماديها في عمليات البناء الإستيطاني ودعمه وتمويله، وعن تدمير فرصة السلام المتاحة، وعن ممارسات وعدوان المستوطنين وارهابهم، وتداعيات كل ذلك.

2)  تطالب الدول كافة، والرباعية الدولية والولايات المتحدة الامريكية بتحميل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن إفشال المفاوضات، ومعاقبتها على ذلك، وإجبارها على الالتزام بمرجعيات عملية السلام، وإنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967، ووقف الاستيطان بقرار أممي ملزم يصدر عن مجلس الأمن الدولي.