إحياء ذكرى انطلاقة فتح والثورة الفلسطينية في بيت لحم

تابعنا على:   16:55 2017-01-01

أمد / بيت لحم: أحيت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في بيت لحم، اليوم الأحد، الذكرى السنوية الثانية والخمسين لانطلاقة الحركة والثورة الفلسطينية.

وسبق الاحتفال، مسيرة لأبناء فتح واستعراض عسكري، انطلق من امام مدرسة بنات بيت لحم الثانوية، اخترقت شارع القدس - الخليل، مرورا بشارع المهد، وصولا إلى مقر فتح وسط بيت لحم.

وألقى عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" محمود العالول، كلمة قال فيها: نحن اليوم نحيي هذه الذكرى العزيزة على قلوب أبناء شعبنا الفلسطيني، والتي أطلقت الرصاصة الأولى للثورة، حيث أخذت فتح على عاتقها النضال والكفاح من أجل الحرية والاستقلال، رغم محاولات الالتفاف عليها، لكنها بقيت مستمرة، ومعركة الكرامة شاهد حي، وكذلك بيروت حيث الصمود الأسطوري وغيرها، وبالتالي حققت الانتصارات المتتالية في كل مكان، ومنها في الوطن من خلال الانتفاضات المتعاقبة التي قامت على كاهل أبناء هذا الشعب الصامد.

وأضاف: ياسر عرفات وضع الأمانة في أعناقنا جميعا، وعليه سنحافظ عليها، وها هي فتح مستمرة منذ 52 عاما ومتجذرة في الأرض، ونحن كل يوم نحقق انتصارا وإنجازا جديدا، آخره الانتصار الذي قاده الرئيس محمود عباس في مجلس الأمن، كذلك انعقاد المؤتمر السابع للحركة الذي يعد مفخرة وبرهانا على أن الحركة صاحبة مشروع وطني تسير قدما نحو تحقيق أهداف شعبها الوطنية .

وأكد أن فتح لم تسقط أيا من خياراتها، وتؤمن أن المقاومة بكل أشكالها حق مشروع في مواجهة المحتل، مشيرا إلى ما قاله الرئيس، بأن 2017 هو عام إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة لفلسطينية.

وقال العالول في كلمته مخاطبا الحضور: "أنتم تنتمون لحركة صنعت مجدا للأمة، وعليكم أن تكونوا فخورين بها".

بدورة، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، إن فتح راكمت العمل خلال السنوات الماضية، أبرزه هذه البنية التحتية الوطنية، وهذا الإيمان والعقيدة التي أصبحت محط إجماع، وهذه فعلا حركة فتح على مدار 52 عاما، مؤكدا أن فتح ترى في هذا العام عام الحصاد في إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية.

وفي ختام الاحتفال، تم ايقاد شعلة الانطلاقة.