ابو مرزوق لـ الطيب عبدالرحيم : احبكها احسن حتى نقتنع

01:14 2014-02-18

أمد/ القاهرة : استهجن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق، تصريحات أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، والتي أدلى بها لصحيفة "الأهرام" المصرية".

وقال أبو مرزوق، في تصريح نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "الطيب عبد الرحيم رحم الله والده، مُصّر على تكرار المقولة التي أصبحت ممجوجة وهي مؤامرة مرسي وحماس باقتطاع جزء من سيناء لـحماس".

وأوضح أبو مرزوق أن كلام عبد الرحيم متوافق مع مقولات أخرى تعطي حلايب للسودان، ومحور قناة السويس والأهرامات لقطر، ولا ادري ماذا بقيَّ لتركيا وأمريكا.

وختم أبو مرزوق بالقول: "يا هؤلاء ... لا بد من حبكة أكثر إقناعاً.. فمصر أكبر من كل ذلك".

وكان عبد الرحيم قد  قال إن حركة (حماس) وجماعة الإخوان المسلمين في مصر "اتفقتا على اقتطاع جزء من سيناء لوأد القضية الفلسطينية وإنهاء الصراع لمصلحة الكيان الإسرائيلي".

وأشار عبد الرحيم في مقابلة مع صحيفة الأهرام المصرية نشرتها  الاثنين إلى أن العلاقات بين السلطات الفلسطينية والمصرية في الوقت الحالي في أبهى صورها بعد أن اهتزت في فترة حكم الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

وقال: "جماعة الإخوان المسلمين إبان فترة حكمها في مصر اختصرت فلسطين بكاملها في فصيلهم وجناحهم المسلح حركة حماس".

وأضاف "ندين ما تقوم به حماس من مس بالأمن القومي المصري لأنه ضرب للقضية الفلسطينية في الصميم وضرب للأمن القومي العربي، وحماس جزء من حركة الإخوان فليس لديها محرمات ولا خطوط حمراء، ويرفض الشعب الفلسطيني وقيادته بشدة أي تدخل في الشأن المصري، سواء من حماس أو غيرها".

وعدّ أمين عام الرئاسة ما حدث في 3 يوليو "معجزة بكل المقاييس أنقذت الشعوب العربية من النفق المظلم الذي كانت تريد الإدارة الأمريكية وقوى أخرى إدخالنا فيه تحت مسمى الشرق الأوسط الجديد".

اخر الأخبار