خالد : موقف حكومة اسرائيل ومستشارها القضائي يشجع ارهاب المستوطنين

19:51 2014-02-17

أمد : وصف تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين موقف حكومة اسرائيل ومجلسها الوزاري المصغر وموقف المستشار القضائي للحكومة يهودا فاينشتاين من عصابات"  دفع الثمن " وتصنيفها كاتحاد غير مشروع وليس كمنظمة ارهابية بالموقف المتطابق ، الذي يقدم دعما صريحا وواضحا للأعمال الإرهابية ، التي تمارسها هذه العصابات في طول الضفة الغربية وعرضها .

وأضاف أن هذا الموقف لم يفاجئ أحدا ، فقد سبق لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن رفض منتصف العام الماضي توصية تقدم بها كل من وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني ووزير الأمن الداخلي يتسحاق اهرونوفيتش وجهاز الأمن الإسرائيلي العام ، والتي دعت في حينه الى الإعلان عن "دفع الثمن " كتنظيم ارهابي ، وعلل رفضه في حينه بأن الإعلان سوف يشوه سمعة اسرائيل امام العالم ويزيد الشعور بعدم شرعية دولة تتعايش مع الإرهاب وتقدم له الدعم والتشجيع .

وتابع أن عصابات "دفع الثمن" الإرهابية مسؤولة عن مئات العمليات الإجرامية ضد الفلسطينين وممتلكاتهم ومقدساتهم الإسلامية والمسيحية منذ بدأت أعمالها الإرهابية عام 2008 ، وأن تقارير الشرطة الإسرائيلية ذاتها جاءت تؤكد أن اعتداءات هذه العصابات تجاوزت 352 اعتداء عام 2013 بارتفاع يصل الى 32% عن اعتداءات العام السابق ، ما يؤكد أن هذه الإعتداءات منظمة ومسيطر عليها وتوجهها قيادة احترفت الإجرام والعمل الإرهابي.

وأكد تيسير خالد أن العمل يجري بشكل جاد ومسؤول من أجل حصر هذه الأعمال الإجرامية، التي تقوم بها عصابات دفع الثمن بتشجيع من حكومة اسرائيل ومشاركة جهات عسكرية وأمنية معروفه,وتوثيقها في سجل لتقديمه الى الهيئات الدولية المعنية بما فيها محكمة الجنايات الدولية من أجل دفعها لملاحقة ومساءلة وحاسبة قادة هذه العصابات على جرائمها وأعمالها الإرهابية .