قراقع وفارس: هناك نهج إسرائيلي لقتل الأسرى صحيا

18:04 2014-02-17

أمد / رام الله : قال وزير شؤون الأسرى عيسى قراقع، ورئيس نادي الأسير قدورة فارس، 'إن هناك نهجا إسرائيليا يمارس بحق الأسرى في سجون الاحتلال يهدف لقتلهم صحيا من خلال ممارسة الإهمال الطبي تجاههم'.

واستعرض قراقع خلال مؤتمر صحفي عقدته الوزارة ونادي الأسير ومركز حريات، اليوم الاثنين، في رام الله بعنوان 'سياسة الإهمال الطبي والأسرى المضربين عن الطعام'، أمثلة لحالات من الأسرى المرضى مثل الأسرى محمود غلمة، وثائر حلاحلة، ومحمد براش، وثائر عبده، وصلاح الطيطي، وإياد حريبات، ومعتصم رداد، وعلاء الهمص، وغيرهم.

وأشار إلى جهود تبذل من أجل الضغط على إسرائيل للإفراج عن الأسرى المرضى، وأن هذا الملف يلقى اهتماما من الرئيس محمود عباس، والقيادة الفلسطينية، بالإضافة إلى طاقم المفاوضات، أن قوائم بأسماء الأسرى المرضى، والذين يهدد الموت حياتهم، قد أُعدّت، منوها إلى أنه سيطالب برفع قضية الأسرى على أعلى المستويات وذلك في اجتماع الوزراء العرب يوم الأربعاء المقبل في القاهرة، وأنه سيتم عقد جلسة خاصه لجامعة الدول العربية للوقوف على أوضاعهم، وسيكون فيها التركيز الأكبر على الأسرى المرضى وأوضاعهم المأساوية'.

وأكد فارس، مستوى الانحطاط الذي وصلت إليه دولة الاحتلال، فهي تمارس جريمة قتل متعمدة بحق الأسرى، عبر سياسة الإهمال الطبي، وهي من جملة السياسات التي تتبعها مصلحة السجون وبرعاية من حكومة الاحتلال.

وأضاف أن قضية الأسرى المرضى قد نضجت لحل جذري، وأنه لا يوجد ما يوهم بأن دولة الاحتلال ستخرج من ثوبها لتصبح دولة عصرية، فالمؤشر للحقد والكراهية الذي تمارسه بارتفاع، لذلك 'نحن نتحدث عن حل جذري، فنحن ناشدنا ونناشد التوجه للأمم المتحدة، الأمر الذي يمكن من خلاله فضح سياسة هذه الدولة العنصرية'.

من جانبه قال مدير مركز حريات حلمي الأعرج، 'إن قضية الأسرى والمرضى على وجهه الخصوص، باتت قضية سياسية بامتياز، وعلى الفلسطينيين أن يخلقوا جبهة على الصعيد الشعبي المحلي، وكذلك على الصعيدين الإقليمي والعالمي لفضح ما لا يمكن تصوره من ممارسات تقوم بها إسرائيل تجاه أسرانا المرضى'.

اخر الأخبار