الشرافي: نتطلع إلى مزيد من التعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان

17:33 2014-02-17

أمد/ رام الله: قال وزير الشؤون الاجتماعية كمال الشرافي، إن برنامج تمكين الفئات الاجتماعية في صندوق الأمم المتحدة للسكان يعمل على تعزيز المساواة والإنصاف بين الجنسين من خلال معالجة العنف القائم على أساس نوع الجنس وتمكين المرأة.

وأضاف خلال استقباله ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان أندرز تومسون، اليوم الاثنين، في مقر الوزارة، أن هذه الفئات تحتاج لتضافر الجهود والتعاون من أجل خدمتها خاصة لتمثيلها الجزء الأكبر المحتاج من شعبنا، وقال إننا نتطلع إلى توقيع خطة عمل عام 2014 لبرنامج تمكين الفئات الاجتماعية لتشكل إضافة نوعية على البرنامج، نظرا لأن هذا المشروع يعمل منذ سنوات على بناء قدرات مرشدي وزارة الشؤون الاجتماعية بشأن المهارات الحياتية والقضاء على العنف الجنسي، وتمكين المرأة من خلال توفير المعدات والمواد الخام لحلقات العمل والتدريب المهني، مشيرا إلى دور المشروع في قانون المسنين من خلال المتابعة مع اللجنة العليا لحماية المسنين وتمكين الطاقم العامل بشكل مباشر مع المسنين حول مهارات التواصل والتعامل بطريقة مهنية مع هذه الفئة.

وشدد الشرافي على أهمية تعزيز التعاون الوثيق مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، وعلى أهمية المشاريع المشتركة ما بين الوزارة والصندوق التي تحاول الوصول إلى فئة الشباب من أجل تفعيل دورهم في المجتمع، وتعزيز قدرات المؤسسات الحقوقية في موضوع الاحتياجات وتطوير قاعدة البيانات للوزارة لتسهيل نظم المتابعة والرقابة.

وأثنى الوزير على جهود الصندوق في مجال تمكين الفئات الاجتماعية واعتبره الشريك الأساسي لتلبية الاحتياجات، كما رحب بإشراك ممولين آخرين لخدمة الفئات الاجتماعية المحتاجة من أبناء شعبنا، لأن أولويات الوزارة بحاجة لجهد كبير، خاصة في مجال قطاع الحماية الاجتماعية لاعتمادها على النهج المبني على الحقوق حتى نعزز النهج التكاملي.

من جانبه تطلع ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان أندرز تومسون إلى مزيد من التعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية في مجال الحماية الاجتماعية ومناهضة العنف، للتأكيد على أهمية الترابط الأسري والوصول إلى أكبر عدد ممكن من الشباب الفلسطينيين الذين يواجهون مشاكل في الحصول على العمل، خاصة أن هذه القضايا مهمة لبناء دولة فلسطين.

وعبر تومسون عن اعتزازه بالشراكة مع الوزارة والممولين من أجل تغطية أكبر عدد ممكن من الفئات المحتاجة وخدمتها.