الجبهة العربية الفلسطينية تدعو اللجان الشعبية للاجئين إلى مخاطبة الغرب

23:49 2014-02-16

أمد / غزة : دعت الجبهة العربية الفلسطينية اللجان الشعبية للاجئين في المخيمات الأربعة بالمحافظة الوسطى، إلى التركيز على الإعلام الخارجي لمخاطبة الغرب من خلال فضح تقليصات وكالة الغوث للاجئين لخدماتها المقدمة لهم، لاسيما فيما يخص قطع الكابونات عن الأسر الفقيرة، مضيفة أن ذلك يتطلب العمل الدءوب للتأثير في العالم الغربي.

قال رامي فرج الله، نائب ممثل الجبهة في لجنة القوى الوطنية والإسلامية: " ينبغي مخاطبة الغرب بطريقتهم، وتوجيه الخطاب للخارج وليس للداخل فقط "، مبيناً أن الهدف من ذلك هو كسب التأييد االخارجي لقضية اللاجئين الفلسطينيين.

جاءت أقوال فرج الله خلال اجتماع القوى الوطنية والإسلامية بالأمس في مقر اللجنة الشعبية للاجئين بالبريج، بحضور رؤساء اللجان الشعبية للاجئين بمخيمات النصيرات والبريج والمغازي ودير البلح، وممثلي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة الجهاد الإسلامي.

وأوضح رامي فرج الله أنه لابد من توجيه الإعلام إلى العالم الغربي ومخاطبته بالعاطفة للتأثير في نفوسهم، وكسب تأييدهم للقضية الفلسطينية، مبيناً أن الغرب لا يحب العنف بطبعه، ومضيفاً أنه يحب أن تكون الرسائل الموجهة إليه تحمل مدلولات عاطفية أكثر من لغة القوة والعنف والمقاومة، وذلك من خلال تسليط الضوء على أوضاع اللاجئين في مخيمات اللجوء، والآثار السلبية التقليصات الوكالة لخدماتها الصحية والتعليمية ، وخصوصاً البرنامج الغذائي المتمثل بقطع الكابونات عن الأسر الفقيرة.

وشدد فرج الله على استغلال الانترنت وبرامج المالتميديا، ومواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى عمل كليبات تنقل معاناة اللاجئين الفلسطينيين ونشرها عبر اليوتيوب، و ترجمتها إلى اللغات الغربية، وعمل أغاني تخص أطفال اللاجئين يتحدثون فيها عن معاناة أسرهم، ومسرحيات و أفلام وثائقية مترجمة، مؤكداً أن ذلك سينعكس على مدى استقطاب الغرب، و وقوفهم إلى جانب شعبنا ، مشيراً إلى أن ثمراته سوف تأتي فيما بعد بالضغط على وكالة الغوث للتراجع عن قرارها بتقليص الخدمات، مبدياً فكرة تشكيل لجنة فنية تتبع اللجان الشعبية للاجئين بالمحافظة.