النائبان الصالحي وجرار: خطة كيري وصفة سياسيه للتكيف مع الاحتلال

23:39 2014-02-16

بسام الصالحي

أمد / رام الله : اكد النائبان بسام الصالحي امين عام حزب الشعب الفلسطيني وخالدة جرار عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبيه بان خطة كيري وصفة سياسيه امريكيه  من اجل التكيف مع الوقائع  التي يفرضها الاحتلال الاسرائيلي على الارض الفلسطينيه .

جاء ذالك خلال الندوة التي نظمها حزب الشعب الفلسطيني اليوم في الخليل بمناسبة الذكرى الثانيه والثلاثين لإعادة تأسيسه وشارك فيها النائبين  الصالحي وجرار بحضور حشد من ممثلي و نشطاء وأعضاء مختلف القوى الوطنيه اليساريه والديمقراطية في المحافظه.

 واكد الصالحي وخلال مداخلته في الندوة  على رفض حزبه و القوى السياسيه الفلسطينيه لخطة كيري وما يسمى باتفاق الاطار الذي اعلن عنه معتبرا ما جاء فيها يتعارض مع الاهداف الوطنية  المشروعه للشعب الفلسطيني المتمثله في الانهاء  الفوري لاحتلال اراضي الدولة الفلسطينيه وضمان حق اللاجئين الفلسطينيين  بالعودة وفقا لقرار الامم المتحدة رقم 194 .

وأضاف الصالحي ان الطريق  الان لإنهاء الاحتلال يتمثل في بناء جبهة موحده للمقاومة الشعبيه وإنهاء الانقسام وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني وحماية وصون حقوقه السياسيه والاقتصادية والاجتماعية كأولويات لبرامج وسلوك السلطة الوطنيه الفلسطينيه وحكوماتها ومؤسساتها الى جانب العمل الجاد  لكسر الرعاية الامريكيه المنفردة للمفاوضات والتوجه للأمم المتحدة ومؤسساتها من اجل تنفيذ قراراتها الخاصة بالقضية الوطنيه الفلسطينيه بما يعبر ذالك عن الالتزام الدولي بتجسيد وإقامة الدولة الوطنية الفلسطينيه ذات السيادة على كامل الارض المحتله عام67  وعاصمتها القدس .

ومن جانبها دعت النائبة خالده جرار الى تعزيز الفعل الشعبي الفلسطيني الواسع وعقد مؤتمرات وطنيه وشعبيه داخل الوطن وفي الشتات لرفض هذه الخطة الى جانب تعزيز المقاومه وحمايتها ووقف كافة اشكال التنسيق والتعاون الامني مع سلطة الاحتلال  وتوفير قوات حماية دوليه مؤقتة للشعب الفلسطيني مع رفض أي تواجد لقوات من الناتو على الحدود بين اراضي الدولة الفلسطينيه وجيرانها وأشقائها من الدول العربية .

اخر الأخبار