تسريب صوتى يكشف فضيحة فساد جديدة فى منزل «أردوغان» وتتلقى ابنته «فيلا» كرشوة

23:10 2014-02-16

أردوغان

أمد/ أنقرة: فى فضيحة جديدة لرئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان وأسرته، تقدم «أومت أوران» النائب عن حزب الشعب الجمهورى المعارض فى تركيا بسؤال برلمانى بشأن تسريب صوتى لـ«سمية» ابنة «أردوغان» مع أحد رجال الأعمال المتورطين فى فضيحة الفساد الأخيرة، بشأن اختيارها هى وأمها فيلّتين، تقول عنهما وسائل إعلام إن «أردوغان أخذهما كرشوة مقابل تسهيل الحصول على تراخيص بناء 8 فيلات لرجل الأعمال بعد مواجهته صعوبات فى الحصول على تلك التصاريح».

وكشف «أوران»، وفق ما نقلته صحيفة «توداى زمان» التركية، أن ابنة «أردوغان» أخبرت رجل الأعمال مصطفى توباش فى المكالمة أنها ووالدتها أخذتا نظرة على رسوم بناء الفيلات، فى إحدى مقاطعات مدينة أزمير، وأعجبتا باثنتين منها. لكن «أردوغان» نفى بعد ذلك أن يكون حصل على الفيلتين، وقال إن «الفيلات ملك صديقه الذى يعرفه منذ 25 عاماً».

ورداً على «أردوغان»، تساءل «أوران»: «إذا كانت الفيلات ليست ملك أردوغان كما ادعى، ما الذى يجعل ابنته تناقش تفاصيلها؟»، وأضاف: «كيف يقول أردوغان إن الفيلات بُنيت منذ 25 عاماً، فى حين تظهر الصور التى جرى التقاطها عبر موقع «جوجل إيرث» أن المنطقة كانت خالية حتى عام 2012». وكان «توباش»، أحد المشتبه فيهم فى الحملة الثانية لفضيحة الفساد، إلا أنه جرى وقف العملية من قِبل الشرطة.

وكان 150 عضواً بحزب العدالة والتنمية تقدموا باستقالاتهم، أمس ، لاعتراضهم على سياسات الحكومة ورئيسها فى الفترة الأخيرة، خاصة بعد فضيحة الفساد، وابتعاد الحزب عن الإطار الديمقراطى الذى كان يدعمه الأعضاء واتباع سياسة الانفراد بالقرارات، فيما صدّق الرئيس التركى عبدالله جول، اليوم، على مرسوم حكومى يقضى بنقل 8 محافظين وسحب 6 آخرين من مناصبهم إلى ديوان وزارة الداخلية.

اخر الأخبار