تدهور الوضع الصحي لعدد من الأسرى في سجن "إيشل"

16:19 2014-02-16

أمد / رام الله : أكد نادي الأسير اليوم الأحد، تدهور الوضع الصحي لعدد من الأسرى في سجن "ايشل"، وأبرزهم الأسير المريض يسري المصري.

وأضاف نادي الأسير أن الحالة الصحية للأسير المصري المصاب بالسرطان، باتت في تدهور شديد، فأصبح يعاني من آلام شديدة في العظام، وهي الحالة التي وصل إليها الشهيد الأسير ميسرة أبو حمدية قبيل استشهاده، وذلك في ظل إهمال طبي متعمد.

وأكد الأسرى أن الحالة الصحية للأسير المصري تطورت بعد أن أجريت له عملية استئصال ورم في الغدة الدرقية في شهر تشرين الثاني الماضي، حيث أصبح يعاني من أوجاع حادة في جميع أنحاء جسده، ما يشي بانتشار السرطان في جميع أنحاء جسده، وفي ظل ذلك، يمتنع أطباء ومستشفيات الاحتلال عن إجراء الفحوص اللازمة للأسير.

وأضاف الأسرى أن أجهزة التشويش التي تضعها إدارة السجن تؤثر على جميع الأسرى، وعلى المرضى بشكل خاص، مثل الأسير سامي العريدي الذي يعاني من مرض القلب، وبدأ يعاني من انتفاخ في وجهه وجسده في الآونة الأخيرة، والأسير محمد المرداوي الذي يعاني جرّاء استئصال إحدى رئتيه، والأسير زامل أبو شلوف الذي يحمل في صدره جهازاً منظماً لدقات القلب، بالإضافة إلى الأسرى إياد أبو ناصر ونضال طقاطقة وأحمد خلوف.