حزب الشعب ينظم حملة لمقاطعة البضائع الإسرائيلية في نابلس

23:28 2014-02-15

ننن

أمد / نابلس : على شرف الذكرى أل 32 لإعادة تأسيسه نظم حزب الشعب الفلسطيني في مدينة نابلس يوم السبت 15/2/2014 حملة توعوية لدعوة الجمهور الفلسطيني لمقاطعة البضائع الإسرائيلية ( كل البضائع الإسرائيلية التي لها بدائل ) حيث طاف حوالي 50 ناشطا من أعضاء الحزب ( رجالا ونساء ) إضافة إلى قيادات العديد من فصائل العمل الوطني ومؤسسات العمل الأهلي والاتحادات الشعبية .. شوارع المدينة ومركزها التجاري وتمركزوا على دوار الشهداء حاملين الإعلام الفلسطينية ورايات الحزب واللافتات المكتوب عليها شعارات تدعو للمقاطعة كما وهتفوا ضد الاحتلال ومن اجل تعزيز المقاومة الشعبية بكل أشكالها ومنها مقاطعة منتجات الاحتلال كما ووزعوا بيانا سياسيا تحريضيا ضد البضائع الإسرائيلية جاء فيه (ليس أمامنا طريق لطرد المحتلين إلا طريق المقاومة وقد أثبتت مقاومتنا الشعبية أنها فعالة تربك المحتل وترهق جيشه وها هي أنشطة المقاومة تتصاعد يوما بعد يوم لتواجه التصعيد الخطير في جرائم المحتلين وقطعان مستوطنيهم .. ومن اجل ان تتعزز المقاطعة اكثر علينا تفعيل احد أهم أشكال المقاومة الشعبية وهو مقاطعة منتجات الاحتلال – كل منتجات الاحتلال التي لها بدائل في أسواقنا.. ).

وتحدث خالد منصور عضو المكتب السياسي للحزب داعيا كل فلسطيني لممارسة دوره في النضال ضد الاحتلال وقال ( الاحتلال الإسرائيلي مثل كل احتلال في العالم لن يرحل إلا إذا بدا يخسر ويدفع كلفة احتلاله وعلى شعبنا أن يجعل المحتل يخسر سواء خسارة اقتصادية من خلال الامتناع عن استهلاك منتجات الاحتلال أو من خلال تصعيد المقاومة الشعبية وتحدي المحتل على الحواجز وبوابات الجدار وفي الأراضي المهددة بالمصادرة وفي كل نقاط الاحتكاك الأمر الذي سيربك جيش الاحتلال ويعيق تنفيذ مخططاته ويرهق جيشه ويستنزفه )..

وأضاف منصور أن على شعبنا الفلسطيني ان يقابل الحملة الدولية المتصاعدة لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها بحملة شاملة لمقاطعة بضائع المحتلين وهو أمر يجب أن تتعاون به كل مؤسسات العمل الوطني والرسمي ولبذل جهد منظم ودائم لتحويل المقاطعة إلى جزء أساسي من الوعي والثقافة الوطنية الفلسطينية .

وطالب منصور القيادة الفلسطينية بالتوقف عن الالتزام باتفاقية باريس المجحفة والتي تدمر الاقتصاد الفلسطيني وتسمح بغزو البضائع الإسرائيلية للأسواق الفلسطينية كما وطالب السلطة بتطبيق قرارها القاضي بمقاطعة منتجات المستوطنات تطبيقا حازما .

وتواصلت الحملة في شوارع المدينة لأكثر من ساعتين جرى خلالها تفاعل كبير بين المواطنين ونشطاء حزب الشعب تم خلال ذلك شرح أهداف وجدوى المقاطعة لحرمان إسرائيل من الاستفادة من السوق الفلسطينية التي تبيع فيها سلع بما يعادل 5 مليارات دولار سنويا.

 

اخر الأخبار