الاحتلال يقمع مسيرة للديمقراطية في يعبد

18:50 2014-02-15

أمد/ جنين : قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي السبت مسيرة نظمتها الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بلدة يعبد جنوب جنين احتجاجا على جدار الفصل العنصري ومصادرة الأراضي، مما أدى إلى إصابة عشرات المواطنين بحالات اختناق ومواطن بالرصاص الحي.

وقالت مصادر محلية إن الشاب كامل أحمد حرزالله (25 عاما) أصيب بعيار ناري بالساق الأيمن ونقل إلى مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في جنين ، وكذلك نقل للمستشفى كلا من : القيادي في الجبهة الديمقراطية أحمد ياسين، وخالد حسن كميل متأثرين بالغاز المسيل للدموع.

وأشارت المصادر إلى أن من بين المصابين متضامنة أجنبية، حيث منعت قوات الاحتلال المشاركين من الوصول إلى مكان إقامة الجدار في البلدة وزراعة الأشجار.

وأكد أمين سر الجبهة جمال محاميد في كلمته خلال المسيرة على ضرورة توسيع المشاركة السلمية الشعبية ضد الاحتلال وسياسته التوسعية العنصرية وعدوانه المستمر على شعبنا.